06:41 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    احتجاجات تونس

    ارتفاع حصيلة المصابين في صفوف عناصر الشرطة التونسية

    © AP Photo/ Hassene Dridi
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 48 0 0

    ارتفعت حصيلة المصابين بين عناصر الشرطة التونسية في مصادمات تقع خلال احتجاجات تشهدها مناطق متفرقة من البلاد، إلى 109.

    تونس- سبوتنيك. وأكد الناطق باسم وزارة الداخلية التونسية وليد الوقيني، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، أن "الأحداث الأخيرة التي تجدّدت في عدد من المدن التونسية، تم خلالها تسجيل 109 إصابات في صفوف أعوان الأمن والحرس والحماية المدنية، إضافة إلى وفاة حافظ الأمن سفيان البوسلمي".

    وأسفرت هذه الاحتجاجات، عن مقتل شاب عاطل عن العمل في منطقة القصرين بعد إصابته بصعقة كهربائية، وإصابة 28 في صفوف المحتجين.

    واعتبر لوقيني، أن التباين في عدد الإصابات بين الشرطة والمحتجين، راجع إلى "التحكم في النفس و التعقل الذي تعاملت به قوات الأمن مع المحتجين خلال الاحتجاجات الأخيرة".

    وأشاد لوقيني بأداء الوحدات الأمنية وعملها وتحليها بالصبر، مشيراً إلى أنه "على الرغم من الاستفزازات التي تتعرض لها من مجموعات مشاغبة".

    كانت السلطات التونسية فرضت، اعتباراً من يوم أمس الجمعة، حظراً للتجوال في جميع أنحاء البلاد من الثامنة مساءً وحتى الخامسة من صباح اليوم التالي، وذلك لأجل غير مسمى خلفية التصعيد الذي تشهده تونس منذ أيام.

    وقال بيان صادر عن الداخلية التونسية، في بيان، إنه "نظراً لما شهدته البلاد من اعتداءات على الأملاك العامة والخاصة وما بات يُشكله تواصل هذه الأعمال من مخاطر على أمن الوطن والمواطن، فإنه تقرر بداية من اليوم 22 جانفي [ كانون الثاني] 2016، إعلان حظر التجول بكامل تراب الجمهورية وذلك من الساعة 20.00 ليلاً إلى الساعة 05.00 صباحاً [بالتوقيت المحلي]".

    وتشهد تونس سلسلة احتجاجات واسعة خاصة في بلدات ومدن الجنوبي، احتجاجاً على البطالة ونقص الوظائف وتردي الأوضاع المعيشية في البلاد.

    واندلعت الاحتجاجات أولاً في مدينة القصرين قبل أن تمتد إلى عدد كبير من مدن وبلدات جنوبي تونس ووصلت إلى أحياء العاصمة.

    وأسفرت هذه الاحتجاجات، حتى الآن، عن مقتل شرطي وإصابة 28 غالبيتهم من المحتجين، علاوة على تخريب عدد من المقار الأمنية والممتلكات العامة.

    وحذّر الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، الليلة الماضية، من "تهييج إعلامي داخلي ومن وجود صحافيين تونسيين يعملون في وسائل إعلام أجنبية بمثلون أحزاباً سياسية، يعملون على تهييج التونسيبن، بالإضافة إلى دخول تنظيم "داعش" الإرهابي، على الخط محاولاً استغلال الفرصة".

    وقال السبسي، الذي كان يتحدث في كلمة متلفزة إلى التونسيين، على خلفيه الأحداث الجارية في البلاد، إن "التحركات التي قامت في مناطق القصربن والجنوب مشروعة. وأنه كان واجباً فرض حظر التجول لحفظ الأمن وعليّ أن أُذكّر بأن حالة الطوارئ ما زالت قائمة. ومن غير المقبول أعمال الشغب والتخريب واحيي قوات الأمن على جهودها".

    انظر أيضا:

    توقيف نحو 123 شخصا على خلفية الاحتجاجات في تونس
    الرئيس التونسي: تونس مستهدفة في أمنها واستقرارها
    تونس... توسع الاشتباكات بين الشرطة ومحتجين على البطالة
    الكلمات الدلالية:
    تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik