22:18 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    التقى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الأربعاء، مع نظيره الجزائري، رمطان لعمامرة، حيث تم تناول تطورات الأوضاع في ليبيا وتنسيق المواقف في إطار الاتحاد الأفريقي، بالإضافة إلى القضايا العربية المطروحة على جدول أعمال مجلس الأمن، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

    كان ذلك في إطار مشاركة الوزير شكري في اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي في أديس أبابا.

    وأشار تصريح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، إلى أن الوزيرين تناولا خلال المحادثات تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا، لاسيما عقب قرار مجلس النواب الليبي فيما يتعلق بدعم اتفاق الصخيرات والتحفظ على تشكيل حكومة الوفاق الوطني، حيث اتفقت الرؤى حول أهمية توصل الأطراف الليبية لاتفاق سريع حول تشكيل الحكومة وعدم إضاعة المزيد من الوقت، في ظل استمرار تدهور الوضع الأمني والحاجة الملحة، لتعزيز ودعم قدره الحكومة الليبية على الوفاء بمسئولياتها في مجال مكافحة الإرهاب ودعم الاستقرار في كافة ربوع الأراضي الليبية.

     

    انظر أيضا:

    سفير إيران لدى ليبيا: 80 % من عناصر ''داعش'' ليبيا من الخارج
    برلماني ليبي لـ "سبوتنيك": خبراء عسكريين أجانب في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    مصر, ليبيا, الجزائر, أديس ابابا, سامح شكري, رمطان لعمامرة, وزارة الخارجية المصرية, أخبار ليبيا اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook