00:52 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    نفذ الجيش اللبناني عمليات دهم في مخيمات اللاجئين السوريين ببلدة عرسال الحدودية، الأربعاء، أسفرت عن تصفية قيادي من "داعش" واعتقال أكثر من 30 شخصاً متورطاً بالإرهاب، لا سيما بعد قيام الجماعات الإرهابية بقتل عدد من مواطني البلدة.

    وأفاد مصدر أمني، لـ"سبوتنيك"، الأربعاء، أن الجيش اللبناني داهم مقراً لمسلحي التنظيمات الإرهابية في عرسال، وبعد وقوع إطلاق نار بين الطرفين، قتل القيادي في تنظيم "داعش" أنس زعرور، وجرى توقيف عدد من الأشخاص، ومصادرة كميات كبيرة من المتفجرات والأحزمة الناسفة.

    وتجدر الإشارة إلى أن منطقة عرسال تقع على سلسلة جبال لبنان الشرقية، وتشترك مع سوريا بخط حدودي طوله 50 كم تقريباً، ويعيش فيها أكثر من  140 ألف لاجئ سوري.

    وتعتبر بلدة عرسال محتلة من قبل التنظيمات الإرهابية، إذ أن المسلحين من "جبهة النصرة" و"داعش" يسيطرون على مساحات واسعة منها، وتقع المنطقة خارج نطاق نفوذ الجيش اللبناني.

    انظر أيضا:

    الجيش اللبناني يطلق قذائف على المسلحين في جرود عرسال
    الجيش اللبناني يقتل قيادياً في "جبهة النصرة" وعدداً من مرافقيه
    بدء عملية التبادل بين الجيش اللبناني و"النصرة"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان, عرسال, داعش, الجيش اللبناني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook