12:44 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حررت قوات "جهاز مكافحة الإرهاب" العراقي، السبت، مئات المدنيين، غالبيتهم من الأطفال والنساء، كانوا مُرتهنين لدى تنظيم "داعش" كدروع بشرية في غرب العراق.

    وأفاد مصدر أمني عراقي، لـ"سبوتنيك"، السبت، أن جهاز مكافحة الإرهاب أخلى عشرات العائلات، التي كانت مُحاصرة بيد تنظيم "داعش" في منطقة جويبة، شرقي الرمادي، مركز الأنبار.

    ونُقلت العائلات إلى مخيم للنازحين في منطقة الحبانية، الواقعة بين الفلوجة والرمادي.

    وبحسب المصدر، الذي تحفظ عن ذكر أسمه، فإن تنظيم "داعش" نقل قسم من العائلات والتي ارتهنها في منطقتي سجارية وجويبة والبالغ عددها نحو 50 عائلة، إلى جزيرة الخالدية وجويبة لاستخدامهم كدروع بشرية ضد هجمات القوات العراقية وقصف "التحالف الدولي ضد الإرهاب".

    انظر أيضا:

    بالصور.. وزارة الدفاع الأمريكية تنشر صور تعذيب سجناء في العراق وأفغانستان
    أيام وينتهي خطر "داعش" من غرب العراق
    العراق... جهاز مكافحة الإرهاب يعلن توجهه لتحرير باقي أراضي الأنبار
    الكلمات الدلالية:
    انقاذ عائلات, جهاز مكافحة الارهاب, الانبار, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook