12:19 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الرئيس محمود عباس

    مقبول يكشف لـ"سبوتنيك" شروط اسئناف المفاوضات مع إسرائيل

    © AFP 2017/ ABBAS MOMANI / AFP
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 48 0 0

    أعلن أمين مقبول، أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" الفلسطينية، في حديث لـ"سبوتنيك"، عن تحديد موعد لعقد المجلس الثوري لحركة "فتح" في 2 مارس/آذار القادم، مؤكداً على طرح مجموعة من الملفات السياسية من بينها ملف المصالحة ولقاءات الدوحة على طاولة نقاش المجلس.

    وأشار مقبول إلى أنه "لن يتم العودة للمفاوضات مع إسرائيل على الطريقة السابقة، ولسنا مستعدين للعودة إلى المفاوضات وفق مطالب الرباعية وبعض الدول".

    سبوتنيك: هل تم تحديد موعد لعقد المجلس الثوري لحركة فتح، وما الملفات المطروحة على طاولة النقاش؟

    مقبول: نعم تم تحديد موعد لعقد المجلس الثوري في الثاني من مارس/ آذار القادم، وسيكون الملف السياسي وآخر تطورات الوضع السياسي مطروحاً على طاولة النقاش، بعد الاستماع لكلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، كذلك سيكون الملف الداخلي لحركة "فتح" موضعاً للنقاش خاصة فيما يتعلق بعقد المؤتمر السابع للحركة.

    سبوتنيك: هل سيتم مناقشة ملف المصالحة وآخر مستجدات الناتجة عن حوار الدوحة؟

    مقبول: بالتأكيد سيكون ملف المصالحة مطروحاً على طاولة نقاش المجلس، لعرض آخر ما تم الوصول إليه في هذا الملف ومناقشته من قِبل المجلس، كذلك سيتم مناقشة ملف القدس، والهبة الشعبية الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس.

    سبوتنيك: هل ما زال خيار المفاوضات مع إسرائيل مطروحاً لدى القيادة الفلسطينية؟

    مقبول: لن يتم العودة للمفاوضات مع إسرائيل على الطريقة السابقة، ولسنا مستعدين للعودة إلى المفاوضات وفق مطالب الرباعية وبعض الدول، وهناك مجموعة شروط من أجل العودة للمفاوضات وهي، أن يكون هناك اتفاق على مرجعية فلسطينية على حدود عام 67، وتحديد سقف زمني لانسحاب إسرائيل من أراضي عام 67، كذلك تحديد سقف زمني للمفاوضات مع إسرائيل، والاعتماد على مرجعية واضحة تعتمد على قرارات الأمم المتحدة، بوجود رعاية دولية لهذه النقاط وليس رعاية أمريكية فقط.

    سبوتنيك: هل سيتم مناقشة تعيين نائب للرئيس عباس خلال لقاء المجلس الثوري لحركة فتح؟

    مقبول: هذه المسألة لم تنضج بعد وتحتاج إلى وقت، ولن يتم مناقشتها خلال المجلس الثوري القادم للحركة، لكن يتم مناقشتها في اللجنة المركزية لحركة فتح، ويمكن أن تكون مطروحة في الفترة القادمة.

    سبوتنيك: ما هي الخطوات العملية المتخذة لإنقاذ حياة الأسير الصحفي محمد القيق بعد تدهور حالته الصحية؟

    مقبول: هناك اتصالات دبلوماسية وسياسية على أعلى المستويات من قِبل الرئيس عباس وكل مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية، وهناك فعاليات شعبية يومية مطالبة بإطلاق سراح الأسير القيق بعد تدهور حالته الصحية في السجون والمشافي الإسرائيلية، وهناك اتصالات داخلية على المستوى الوطني مع الجانب الإسرائيلي، وهناك جهد كبير يبذل من أجل إنقاذ حياة الأسير القيق.

    الكلمات الدلالية:
    حركة فتح, محمود عباس, قطر, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik