20:03 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    علم لبنان

    النائب الموسوي: الهبة العسكرية السعودية للجيش اللبناني مراوغة

    © AP Photo /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40

    قال عضو "كتلة الوفاء للمقاومة"، النائب حسين الموسوي، في حديث خاص لـ"سبوتنيك"، السبت، إن كل ما يتعلق بالهبة العسكرية السعودية للجيش اللبناني هو مراوغة وكذب واستهزاء باللبنانيين، و"حزب الله" غير معني بالتصعيد ولا يبحث عن "خصوم، وأكد أن الجيش اللبناني الذي يحارب الإرهاب "غير مسموح له بالتسلح.

    بيروت — زهراء الأمير

    سبوتنيك: ما هي قراءتكم للقرار السعودي بوقف العمل بالهبة العسكرية المخصصة للجيش اللبناني؟

    الموسوي: في البداية، كل الذين اطلعوا على هذا الموضوع منذ سنين، استنتجوا أن هنالك مراوغة وتأجيل وتقديم أعذار، يوجد عملية ضحك واستهزاء باللبنانيين، تعاملوا مع لبنان والجيش اللبناني بالإدعاءات وبالإعلام الكاذب مع الأسف، ونحن لا يسرنا أن تكون دولة عربية تمارس هكذا ممارسة، مع أنه يوجد اختلاف كبير في السياسة بيننا، لكن نحن نفضل أن تكون بلادنا العربية ودولنا الإسلامية وكل العالم أن يكونوا يحترموا القيم الأخلاقية، الدينية، والحضارية. والذي حدث هو عبارة عن كذب واستهزاء بالناس وبالجيش اللبناني الذي يخوض حرباً نيابةً عن كل العالم جميعاً وليس فقط عن لبنان أو عن العرب فقط، فهو يخوض نيابةً عن العالم ويقوم بمواجهة الإرهاب التكفيري…كانوا يكذبون على الناس ويراوغون، وهذا الكلام الأخير أن حزب الله يؤثر على القرار 8 ووزير الخارجية اللبناني جبران باسيل اتخذ موقفا، وزير الخارجية أين أخطأ بحق السعودية؟ هو أدان الاعتداء على السفارة السعودية في طهران، كما أدانها السيد القائد الخامنئي، كلنا اعترضنا على هذا الموضوع، لكن توسع الأمر ليصبح لبنان شريك في استهداف لإيران ولكل الدول الصديقة لنا، لبنان لم يتدخل من خلال وزير الخارجية في هذا الموضوع، هم يبحثون عن سبب ليختبئوا وراءه من أجل أن يعذروا أمام اللبنانيين، لكن نحن في الحقيقة نربأ باللبنانيين أن يخدعوا بهذا الموضوع، والسعودي الآن من خلال حرب اليمن أصبح لديه ديون وأسعار النفط، وضعه يرثى له ويحاولون الوقوف وراء أصابعهم. نأمل من اللبنانيين أن يبرأوا قليلاً حتى لو كان هنالك خلافات، وحتى لو مورس عليهم الاستحمار بلغة الدكتور شريعتي، لو مورس علينا الاستحمار نحن لن نقبل، نحن لسنا كما تظنون أنتم أصدقائنا يا سعوديين إذا كان يوجد أحد يعتبر أن السعودي صديق وغيور عليه شكراً، ولكنكم تكذبون، لا دخل لوزير الخارجية ولا دخل لحزب الله، الموضوع قديم منذ أيام الملك عبد الله لم يكن هناك تنفيذ ولن يحدث تنفيذ، هم يكذبون على العالم.

    سبوتنيك: هل نحن بعد هذا القرار أمام تصعيد سياسي في لبنان، سيما في ظل الانقسام الحاصل حول الموقف من المملكة العربية السعودية؟

    الموسوي: نحن لسنا معنيين بأي تصعيد، نحن معنيين بالدفاع من بلدنا، ولا نريد من السعودي أي شيء، نحن كجهة من خلال صداقتنا مع الجمهورية الإسلامية في إيران، الإيرانيون عرضوا عليهم من خلال وزير الدفاع أن يقدموا الكثير، لكنهم لم يقبلوا لأن أصحاب النفوذ في الدولة اللبنانية قد باعوا جماجمهم لأمريكا وللدولة العميلة لها والمتحالفة معها، ليس مسموح للجيش اللبناني أن يتسلح أبداً، لذلك نحن لا نبحث عن خصوم، نحن نريد أن ننصرف إلى بناء بلدنا والدفاع عنه تجاه إسرائيل والتكفيريين ولا نريد شيئاً آخر، لذلك نحن معنيين بتسليح الجيش اللبناني وتقوية الدولة ولا نبحث عن خصوم ولسنا معنيين بالتصعيد.    

    انظر أيضا:

    السعودية توقف مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik