15:21 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    020
    تابعنا عبر

    تم الكشف عن تمثال منحوت للطفل السوري آلان كردي، الذي توفي غرقا في مياه البحر المتوسط العام الماضي، على رصيف بحري صغير في "آزادي بارك" بمدينة السليمانية في العراق.

    وصمم النحت "بختيار هالابجاي"، ويبلغ طوله 3.5 متر، وهو مصنوع بالكامل من الرخام، ويشكل نسخة طبق الأصل من صورة الجثة الهامدة للطفل الصغير، التي جرفتها الأمواج على الشاطئ بالقرب من بودروم في 2 سبتمبر/أيلول عام 2015.

    وتصدرت صورة الجثة عناوين الصحف العالمية، وتسببت في احتجاجات في جميع أنحاء العالم، مبرزة المعاناة القاسية التي يلاقيها اللاجئون والمهاجرون هربا من ويلات الحرب الدائرة في سوريا.

    وكان آلان ينتمي لأسرة كردية، غرق مع والدته ريحان وشقيقه البالغ من العمر 5 سنوات "غالب"، بعد أن انقلب القارب الذي كانوا يسافرون عليه متجهين إلى جزيرة كوس اليونانية.

    وكانت الأسرة الفارة من النزاع في سوريا، تأمل في نهاية المطاف الوصول إلى كندا، لكي يلتئم شملهم مع ذويهم.

    انظر أيضا:

    استمرار تدفق اللاجئين إلى أوروبا عبر البحر
    ويكيليكس ينشر تقريرا أوروبيا سريا عن مكافحة تدفق اللاجئين
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, العراق, معاناة السوريين, الأزمة السورية, لاجئين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook