06:23 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصيب مئات المدنيين بينهم أطفال ونساء بجروح وحالات اختناق، إثر قصف هو الأعنف من نوعه نفذه تنظيم "داعش" على ناحية تازة، شمالي العاصمة العراقية بغداد.

    وأظهرت نتائج الفحص للمصابين بالاختناق والتقيؤ وحرقة البعلوم، تعرضهم لغاز "الخردل"، الذي انبعث من 68 صاروخ كاتيوشا أطلقها تنظيم "داعش" على الناحية، ليلة أمس الثلاثاء.

    وأكد رئيس مؤسسة إنقاذ التركمان، علي البياتي، لـ"سبوتنيك"، أن نتائج الفحص المختبرية، أثبتت أن مئات المصابين بالاختناق من القصف الصاروخي، تعرضوا لغاز "الخردل" السام.

    ووفقا لآخر إحصائية حصلت عليها "سبوتنيك" من المستشفى الجمهوري والمركز الصحي لتازة فإن  5 أشخاص بينهم أطفال، يرقدون في شعبة الإنعاش في مستشفى الجمهوري، يُعانون من إصابات خطرة جداً، كما أصيب 300 شخص بحروق واختناقات خطرة، من قصف "داعش" بغاز الخردل.

    وتضم ناحية تازة الواقعة جنوبي محافظة كركوك المتنازع عليها دستورياً بين إقليم كردستان والحكومة العراقية، غالبية من المكون التركماني، في شمالي العاصمة بغداد.

    انظر أيضا:

    واشنطن تعتقد أن "داعش" استخدم غاز الخردل
    الكلمات الدلالية:
    داعش, كركوك, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook