00:35 20 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    ليبيا

    هل تكون ليبيا الأرض الجديدة لـ "داعش"

    © AFP 2017/ Abdullah Doma
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 27911

    قال الدكتور يعقوب صيد، أستاذ العلوم السياسية بجامعة سبتة الجزائرية في حديث لـ"سبوتنك" حول المخاوف الجزائرية من تمدد تنظيم "داعش" في ليبيا بما يهدد أمن الجزائر، إن هذه المخاوف مشروعة وتستند إلى معلومات مخابراتية وإلى ما يدور في دول الجوار مثل تونس وليبيا وتجارة أسلحة وتسلل منظمات إرهابية عبر الحدود مع ليبيا.

    وذكر صيد أن هذه المخاوف تصل إلى درجة عالية من الخطورة لأنه بطبيعة الحال كل المنطقة ملتهبة وتشعر الجزائر بأن أمنها مهدد بدرجة عالية لذلك تفعل خططا لحماية حدودها بالتنسيق مع الجارة تونس، كما تحاول القضاء على أي تسلل لجماعات ارهابية عبر حدودها ومن ثم فإنه لا توجد أي إجراءات أمنية غير عادية داخل البلاد مثل حظر تجوال أو غيره وكل التحركات الأمنية فقط على الحدود.

    وأشار صيد إلى أن داعش يبحث عن أرض جديدة بعد انحصار وجوده في سوريا والعراق وذلك  لتهديد المنطقة المحيطة أو تصدير الارهاب لأوروبا كما حدث في فرنسا وبروكسل.

    وقال صيد لا يمكن للجزائر أن تواجه "داعش" وحدها رغم ما تمتلكه من خبرة عسكرية ولكن يجب التنسيق الأمني بينها وبين دول الجوار مثل مصر وتونس ولا يضر التنسيق مع بعض الدول الأوروبية في مكافحة "داعش" إذا هددت أمن الجزائر القومي بشكل مباشر وهو ما يمكن من خلاله أن توافق الجزائر على فتح مجالها الجوي لضرب معاقل "داعش" في ليبيا على عكس موقفها السابق.

    الكلمات الدلالية:
    داعش, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik