09:31 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    حول علاقة الشد والجذب بين تركيا وكل من مصر وروسيا، ومحاولات تركيا تطبيع العلاقات مع إسرائيل، نشر موقع معهد "جيت ستون" للدراسات السياسية مقالا لمدير مركز السياسيات الإسرائيلية، شوشانا براين، مشيرةً إلى العزلة السياسية التي تعاني منها القيادة التركية في الخارج، وأن العلاقات الإسرائيلية التركية لن تشهدا تحسنا.

    واعتبرت براوين أن شروط توطيد اسرائيل لعلاقاتها التي تزداد أهمية مع روسيا، ومصر، وبالتالي مع المملكة العربية السعودية، وأيضا مع الأكراد في مقابل الحصول على قبول سياسي تركي، مع وعود لشراء الغاز الطبيعي الإسرائيلي، يبدو صفقة "سيئة".

    وأضافت أنه بالنسبة لإسرائيل سيبدو هذا الأمر مصحوباً بمخاطر هائلة دون مكاسب في المقابل، خصوصاً إذا كانت شروط توطيد العلاقات متضمناً رفع الحظر الإسرائيلي عن غزة، وهو ما من شأنه تقوية "حماس"، وبالتالي "الإخوان المسلمين"، وإيران و "داعش".

    وأشارت إلى الأنباء التي تتحدث عن اقتراب خروج العلاقات بين إسرائيل وتركيا من الجمود، ما هي إلا انعكاس لتراجع شعبية الحكومة التركية إقليمياً، وأن تلبية إسرائيل لشروط تركيا يدفعها للتخلي عن الترتيبات الأمنية حول قطاع غزة، كما أن استعادة العلاقات مع تركيا يمكن أن يثير غضب روسيا التي لها علاقات سياسية واقتصادية جيدة مع إسرائيل.

    وذكر أن إسرائيل تجد نفسها في موقف "غير متجانس" عندما تكون هناك محاولات لتعزيز التعاون من جانب دول إقليمية، مشيرةً إلى أن رئيس الأركان الإسرائيلي السابق، أوضح خلال تصريحات صحفية سابقة، أن هناك تعاون مع مصر في مكافحة تنظيم "داعش" وحالة من عدم الاستقرار والأمن في سيناء، باعتبار أن مصر دولة مهمة لضمان الاستقرار في المنطقة، ولديها من الأسباب في تحمل مسئولياتها في مكافحة الإرهاب ومواجهة التهديدات.

    وأضافت أن اتفاق إعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية، جعل من الرياض طرفاً في اتفاقية كامب ديفيد، كما أن دول مجلس التعاون الخليجي تنظر إلى "حزب الله" اللبناني باعتباره منظمة إرهابية، وبالتالي فإنه من الصعب التخلي عن كل هذه الفوائد من أجل تركيا.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تحذر رعاياها من البقاء في تركيا
    تركيا وإسرائيل على وشك إتمام اتفاق لتطبيع العلاقات من جديد
    تهميش الوطن العربي وحلم الخلافة الإسلامية ورط تركيا في براثن الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, أخبار إسرائيل, أخبار تركيا, أخبار مصر, المصالحة بين تركيا وإسرائيل, جيت ستون, شوشانا براين, تركيا, إسرائيل, مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik