02:25 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    سامح شكري

    مصر تتابع بقلق الأوضاع في ليبيا

    Egyptian Ministry of Foreign Affairs
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 25110

    أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن بلاده تتابع باهتمام بالغ التطورات الجارية فى ليبيا، بما فى ذلك المداولات الجارية في طبرق سعياً لعقد جلسة مجلس النواب للتصويت على التعديل الدستوري وحكومة الوفاق الوطني،

    معرباً عن القلق تجاه استمرار الصعوبات التي تعيق انعقاد جلسة مجلس النواب. جاء ذلك خلال لقائه المبعوث الأممي إلى ليبيا، مارت كويلر، مؤكدا على أهمية الحفاظ على مصداقية المجلس باعتباره السلطة التشريعية المنتخبة وعنصرا رئيسيا فى اتفاق الصخيرات.

    وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أحمد أبو زيد، أن الوزير شكري جدد التذكير بأهمية احتكام كافة الأطراف الليبية إلى صوت العقل والتحلي بالمسؤولية وإعلاء قيمة الوطن والابتعاد عن المصالح الضيقة، والوفاء بالالتزامات التي تقع على عاتق المؤسسات الليبية، ومراعاة نصوص اتفاق الصخيرات باعتباره المرجعية الأساسية في كل ما يتعلق بالفترة الانتقالية التي تشهدها ليبيا. وأضاف بأن المحادثات بين شكري وكوبلر تناولت بشكل تفصيلي الأوضاع السياسية والأمنية فى ليبيا، والجهود المبذولة من جانب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية في تثبيت أوضاعها فى طرابلس وسيطرتها على أجهزة ومؤسسات الدولة، على الرغم من هشاشة الوضع الأمني والتحديات المرتبطة به. كما تطرقت المحادثات الى البدائل المختلفة لاستكمال الدعم المؤسسي والدستوري لحكومة الوفاق الوطني.

    وكشف الدبلوماسي المصري عن اتصال جرى بين شكري ورئيس المجلس الرئاسي الليبي، فائز السراج، تناول كافة جوانب الوضع السياسي والأمني في ليبيا، ودعم مصر للخطوات التي يتخذها المجلس الرئاسي لتعزيز قدرته على الاضطلاع بمسؤولياته والتعبير عن مصالح الشعب الليبي وحمايتها.

    مؤكداً على دعم الاستقرار والسلام والوفاق الوطني في دولة ليبيا الشقيقة، وعلى الدور الهام والمحوري الذي يقوم به الجيش الليبي الوطني في مكافحة الإرهاب واستعادة الاستقرار إلى الكثير من المدن الليبية.

    انظر أيضا:

    الخارجية المصرية: "حلايب وشلاتين" نفس وضع "صنافير وتيران"
    الخارجية المصرية تنتقد التشهير المتعمد بمصر في الصحف الغربية
    الخارجية القبرصية: القبض على مختطف الطائرة المصرية
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik