16:51 16 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    دي ميستورا

    دي ميستورا يستأنف محادثات السلام السورية الأسبوع القادم

    © AFP 2017/ Fabrice Koffrini
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 13510

    قال ستافان دي ميستورا، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، إن محادثات جنيف بين الحكومة والمعارضة السورية ستتواصل الأسبوع القادم برغم قرار المغادرة مبكرا من قبل وفد الهيئة العليا لمفاوضات المعارضة.

    وقال دي ميستورا، مساء أمس الخميس، في مقابلة مع التلفزيون السويسري، إن 400 ألف شخص قتلوا في الحرب السورية الدائرة منذ خمس سنوات في تقديرات أعلى بكثير من التقديرات السابقة للأمم المتحدة التي تراوحت بين 250 ألفا و300 ألفا.

    وتابع قائلا: "يوجد أيضا الكثير من الاستعراض الدبلوماسي وهذا طبيعي. بمعنى… اقتراح أشياء من الصعب قبولها.. المغادرة ثم العودة.. ثم المغادرة والعودة."

    وأضاف "هذا غير مبرر بالمرة… لأن هناك لحظات يتساءل فيها المرء عما إذا كان وقف إطلاق النار متماسكا."

    وردا على سؤال عما إذا كانت المحادثات ستتواصل قال دي ميستورا: "لا يمكن أن نسمح لهذا بأن ينهار. يجب أن نراجع وقف إطلاق النار… يجب أن نسرع المساعدات الإنسانية وسوف نطلب من الدول الراعية الاجتماع."

    وأضاف "برغم التوتر في المفاوضات… فهم يتفقون جميعا على ضرورة أن يكون هناك انتقال… هذا يعني تغييرا جذريا."

    وردا على سؤال لتأكيد ما إذا كان "أنصار وخصوم" الأسد قد التقوا في فنادق جنيف وتحدثوا بشكل مباشر قال دي ميستورا: "تعلمون أنه في كل المفاوضات.. توجد مفاوضات رسمية. وهذا بالضبط السبب الذي يدفعك لتمديدها عدة أيام.. فهذا يسمح بما يسمى بالدبلوماسية غير الرسمية."

    وعندما أعيد عليه السؤال بشأن ما إذا كان الجانبان قد التقيا قال دي ميستورا "كلهم يعرفون بعضهم بعضا وكلهم سوريون. وأود أن أشعر في النهاية بأنهم يؤمنون بسوريا أيضا."

    انظر أيضا:

    الحكومة السورية تُدخل تعديلات على وثيقة دي ميستورا للحل السياسي في سوريا
    وفد معارضة الداخل يقبل اقتراحات دي ميستورا
    دي ميستورا: 4 دول أظهرت اهتمامها ودعمها للعملية السياسية في سوريا
    المعلم يجدد لـ دي ميستورا الموقف السوري بشأن الحل السياسي للأزمة
    الكلمات الدلالية:
    ستيفان دي ميستورا, سوريا, جنيف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik