21:34 23 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الأهرامات المصرية

    خطوة روسية-مصرية لتنشيط السياحة في بلاد الأهرامات

    © Sputnik. Pixabay
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 181940

    قال نائب الأمين العام لمنتدى تنشيط السياحة حمدي الجوهري، إن كافة المؤشرات في مصر حالياً، تقول إن الأمن الذي يحتاجه السائحون الأجانب، تحقق بنسبة تفوق الـ80%، وهو أكثر من النسب التي يمكن أن تقبل بها الحكومات وأيضا الشركات السياحية لإدراج مصر من جديد ضمن برامجها السياحية.

    وأضاف الجوهري، لـ"سبوتنيك"، الجمعة، أن جميع العاملين في قطاع السياحة بدأوا يجهزون أنفسهم لاستقبال أفواج السائحين خلال الفترة المقبلة، حيث أن بعض الفنادق التي كانت أغلقت أبوابها بدأت تجري تجهيزات وتجديدات، كما أن الشركات والفنادق بدأت تجهز برامج ترفيهية وتعد الخطط لاستقبال السياح الأجانب.

    ولفت إلى أن وجود الوفد الأمني الروسي، الذي وصل مصر مؤخرا، للمساهمة في تأمين المطارات والأماكن السياحية المصرية، أمر يحقق نسبة كبيرة من الاطمئنان بالنسبة للسائحين الأوروبيين والشركات الأوروبية، لأن الإشراف الروسي على التأمين سيعطي الجميع الثقة في أن هناك أمان بالفعل في مصر، خاصة مع تراجع العمليات الإرهابية في مصر بنسبة كبيرة.

    ووجه الجوهري الشكر والتحية إلى روسيا وقياداتها على اهتمامهم بالتأكد من كون مصر مكان آمن حاليا، لأن هذا دليل على أمرين، الأول أن روسيا تتمسك بمصر كصديق وحليف، والثاني أن هناك رغبة حقيقية لدى روسيا لإعادة سياحها إلى مصر، على الرغم من إعلان دول كثيرة أنها بديل مناسب لمصر، التي دائما ما كانت مقراً لسياحة الروس.

    وأكد أن هناك استعدادات كبيرة، ترفيهية وأمنية وتقنية وبشرية، يتم إنجازها حاليا، لاستقبال السائح الأوروبي والروسي والأمريكي والعربي أيضا، من بينها تجديد بعض الفنادق، وإعادة تخطيط بعض الطرق التي كانت مهملة خلال الفترة الماضية، بجانب وضع برامج ترفيهية سياحية، والاستعانة بأعداد من الخبراء في مجال الطبخ والخدمة، للعمل على راحة السياح.

    انظر أيضا:

    الحكومة المصرية تتبنى خطة لتنشيط السياحة الوافدة
    روسيا تتفقد شرم الشيخ والغردقة استعداداً لعودة السياحة
    ''هيئة تنشيط السياحة'' تكشف حقيقة افتتاح منتجع للعراة في مصر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر اليوم, أخبار مصر, السياحة المصرية, السياحة, روسيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik