22:56 21 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    الكويت

    تباين وجهات النظر بين الحوثيين والحكومة اليمنية في مقترحات نزع فتيل الأزمة

    © AFP 2018/ YASSER AL-ZAYYAT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0

    كشف مصدر مشارك في المشاورات الخاصة بالأزمة اليمنية المنعقدة بالكويت، اليوم السبت، عن وجود تباين في وجهات النظر بين الأطراف اليمنية المتصارعة لإنهاء النزاع،

    الكويت — سبوتنيك.

    موضحاً أنه في حين دافعت جماعة أنصار الله [الحوثيين] وحزب "المؤتمر الشعبي العام" عن أولوية تشكيل سلطة حكومة وحدة وطنية تتولى مهام المرحلة الانتقالية، فإن الحكومة اليمنية دافعت عن أهمية فك الحصار عن المدن وتسليم السلاح كخطوة أولى للحل السياسي.

    وأوضح مصدر لوكالة "سبوتنيك" اليوم، أن رؤية الحوثيين والمؤتمر الشعبي أكدت على أن "ينبثق عن السلطة التوافقية لجان عسكرية وأمنية تشرف على انسحاب الأطراف المسلحة من المدن و استلام السلاح الثقيل".

    وأضاف المصدر أن الرؤية تضمنت "بنداً خاصاً بالجانب الإنساني يتفرع منه ملفان، الأول لتبادل وتسليم الأسرى والثاني رفع الحصار البري والبحري والجوي عن اليمن".

    بينما كشفت مصادر سياسية حسب موقع "اليمن سكاي"، عن أهم ما ورد في رؤية الحكومة اليمنية للحل السياسي والأمني والانسحاب من المدن وتسليم السلاح، والذي تم تقديمه للمشاورات.

    وقالت المصادر إن من أهم النقاط التي جاءت بها "تثبيت وقف الأعمال القتالية بشكل كامل وإزالة القيود على حرية التنقل للمواطنين داخلياً وخارجياً، و ‏فك حصار المدن وفتح ممرات آمنة في كل المناطق والمدن لإدخال المساعدات الإنسانية".

    كما تتضمن ورقة الحكومة اليمنية، ‏وكخطوة لاحقة "مناقشة مسودة الدستور وإقراره والاستفتاء عليه والترتيب للانتخابات وفق الدستور الجديد".

    وأعلن الناطق باسم مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن طرفي النزاع اليمني "باشرا السبت في الكويت مفاوضات مباشرة لأول مرة حول المسائل الرئيسية بهدف إنهاء النزاع في هذا البلد الفقير".

    انظر أيضا:

    الناصريون المصريون: ندعم المفاوضات اليمنية في الكويت
    محادثات إيجابية في الكويت وقوات التحالف بدعم أمريكي تقصف القاعدة في جنوب اليمن
    استمرار الخلافات بين الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات الكويت
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, الحوثيون, الكويت, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik