06:12 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أكد رئيس هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي، حسن عبد العظيم، رفضه لأي عمل عسكري ممكن في سوريا، سواء دولي أو إقليمي.

    القاهرة — سبوتنيك
    وقال عبد العظيم في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "بالطبع نحن مع حديث لافروف عن رفض الأعمال العسكرية. نحن ضد أي عمل عسكري خارجي سواء دولي أو إقليمي، وهذا موقف هيئة التنسيق منذ تأسيسها. هذا من شأنه أن يؤدي الى قيام حرب إقليمية في دول المنطقة بأسرها".
    وأشار الى أن هناك أطراف شاركت في مؤتمر الرياض لكنها لم تقطع علاقاتها بالمجموعات الإرهابية.
    وقال عبد العظيم: "للأسف هناك أطراف سياسية حضرت مؤتمر الرياض، وهي "أحرار الشام"، والتزمت بالحل السياسي ومحاربة الاٍرهاب، لكنها على تواصل مع "جبهة النصرة"".
    وأشار المعارض السوري إلى أن "وقت المفاوضات المباشرة نعم لا يزال غير ناضج…الأجواء الآن متوترة جدا وأي محاولة لعقد مفاوضات مباشرة ستصطدم بهذا التوتر ويصيبها الفشل. الوقت لم يحن بعد".

    انظر أيضا:

    روسيا تسحب 30 طائرة من سوريا
    باريس تستضيف وزراء خارجية السعودية وقطر والإمارات وتركيا لبحث الوضع في سوريا
    إلى متى تبقى القاعدة الجوية الروسية في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, سورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook