22:51 GMT10 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أن وزير الخارجية المصري، أجرى اليوم اتصالا هاتفيا، مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، تناول خلاله الجهود الدولية المبذولة لإعادة تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، والضمانات المطلوبة لاستئناف المحادثات السياسية بين الأطراف السورية تحت رعاية الأمم المتحدة.

    وأوضح أن الاتصالات التي يجريها وزير الخارجية في هذا الشأن تأتي في إطار رئاسة مصر الحالية لمجلس الأمن، وعضويتها في مجموعة الدعم الدولية لسوريا، التي من المحتمل أن تعقد اجتماعاً قريباً بمشاركة مصر لتثبيت اتفاق وقف الأعمال القتالية، وإتاحة الفرصة لاستئناف المحادثات السياسية السورية في جنيف.

    وأكد وزيرا الخارجية، الروسي سيرغي لافروف، والمصري سامح شكري، خلال المكالمة الهاتفية، على عدم وجود بديل عن مواصلة جهود التسوية في سوريا، واستمرار المفاوضات بين الأطراف السورية.

    كما جاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية: "تبادل الوزيران خلال مكالمتهما الآراء حول المسائل الإقليمية القائمة، مع التركيز على تطور الأوضاع في سوريا وحولها، بما في ذلك اجتماع وزير الخارجية الروسي مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا يوم 3 أيار/ مايو. وأكد وزيرا الخارجية على عدم وجود بديل عن مواصلة الجهود المشتركة للتسوية في سوريا واستمرار المفاوضات بين الأطراف السورية بإشراف الأمم المتحدة".

     

    انظر أيضا:

    شكري يزور موسكو 15 – 17 مارس ويلتقي لافروف
    شكري يزور موسكو منتصف مارس
    شكري: الحل العسكري في سوريا أثبت عدم جدواه
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, سامح شكري, سيرغي لافروف, سوريا, مصر, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook