18:31 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أشار الكاتب الصحفي البريطاني، روبرت فيسك، إلى أن بعض الدول الغربية والإقليمية تتمسك بتصنيف الجماعات الإرهابية إلى معتدلة ومتطرفة وفقا لسياسات وأجندات خفية، خاصة تلك التي تنشط في سوريا، مثل "داعش" وجبهة النصرة" و"أحرار الشام" وما يعرف بـ"المعارضة المعتدلة"، مضيفاً أنها ترتبط ببعضها البعض ولا تختلف في جرائمها وإرهابها الموجه ضد المدنيين.

    وأوضح الكاتب البريطاني المعروف، في مقال نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إلى أن العلاقات التي تربط دولة "قطر" بتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي مؤكدة وواضحة، رغم محاولات إخفائها وإنكارها، وأن كلمة "قطر" تحظى باهتمام بالغ لدى قيادات التنظيم على اختلاف فروعه.

    ولفت الكاتب الصحفي البريطاني المتخصص في شئون الشرق الأوسط، إلى أن "جبهة النصرة" التي أطلقت مؤخرا سراح ثلاثة صحفيين إسبان كانت تحتجزهم في سوريا، مشيراً إلى قيام قناة الجزيرة القطرية بإجراء مقابلة مع زعيم التنظيم الإرهابي المدعو "أبو محمد الجولاني" قبل ستة أشهر.

    وأكد فيسك أن محاولات تقديم تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي على أنه "قوة معتدلة" والترويج لانفصالها عن تنظيم "القاعدة" الإرهابي لن تنجح.

    انظر أيضا:

    تركيا تفتتح قاعدة عسكرية في قطر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار قطر, أخبار سوريا, الإرهاب والتطرف, الأزمة السورية, الإرهاب, جبهة النصرة, روبرت فيسك, قطر, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook