08:06 25 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    سوريا- الحسكة- طرد داعش

    هرباً من "داعش"...أهل الموصل العراقية يتوافدون إلى ريف الحسكة

    © Sputnik. Damascus Office
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    توافد المئات من اللاجئين من مدينة الموصل العراقية إلى مخيم الهول الواقع بريف الحسكة شمال شرق سوريا، هاربين من مناطق يسيطر عليها تنظيم "داعش"، بعد الاستعانة بشبكات تهريب تكفلت بإيصالهم إلى الجانب السوري من الحدود، حيث تسيطر قوات "سوريا الديمقراطية".

    وتمثلت معاناتهم بالعيش لعدد من الأيام بلا مسكن ومأكل ومشرب لهم قبل تهجيرهم على يد مهربين يتقاضون المال لإيصالهم إلى المخيم.

     وقال محمود هاشم، لاجئ من الموصل، لوكالة "سبوتنيك": خرجنا من الموصل ليلاً، المهربون أوهمونا أن عبور الحدود سينهي مأساتنا، لو أتيحت فرصة الخروج لأهالي الموصل لحدثت هجرة مليونية".

    ويكمل هاشم، "المهربون يعرفون الطريق الأسلم لتفادي المرور بنقاط سيطرة "داعش"، حيث لا يقبل التنظيم بخروج المدنيين، وما أن يتم الإمساك بأحدهم حتى تصادر نقوده وهويته كي لا يخرج مرة أخرى، أما في حال كان الهارب مقاتلاً من التنظيم فالأكيد ستتم تصفيته"،  مشيراً إلى أن غالبية اللاجئين خرجوا بسبب البطالة وتوقف أعمالهم، إذ أن نسبة كبيرة منهم كانوا طلاباً وموظفين سابقين لدى الحكومة العراقية.

    ويتابع اللاجئ العراقي،  "جعل "داعش" من الموصل سجناً كبيراً للمدنيين ولا يسمح بخروج أحد حالياً، والهدف هو استخدامهم كدروع بشرية، بعد التحصن في جميع أحياء المدينة"، معتبراً أن "أي هجوم على الموصل سيؤدي إلى كارثة إنسانية، بسبب وجود ما يقارب المليون ونصف المليون مدني داخلها، لافتاً، إلى أن اللاجئين هربوا إلى سوريا خشية أن يقوم التنظيم بقتلهم بحكم طائفتهم.

    علماً أن محافظة الحسكة منذ حوالي 25 يوما تستقبل اللاجئين العراقيين في هذا المخيم الجديد، وقد بلغ عددهم حوالي 3 آلاف لاجئ حتى الآن.

    انظر أيضا:

    قوات "سوريا الديمقراطية" تتقدم على "داعش" بريف الحسكة
    "داعش" وتركيا تمنعان الخضروات والفاكهة عن أهالي الحسكة
    الحسكة خالية من تنظيم "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    داعش, سورية, العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik