21:01 22 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قرر مجلس الأمن القومي خلال اجتماعه، اليوم، برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مواصلة جهود البحث عن الطائرة المصرية المفقودة من خلال الطائرات والقطع البحرية المصرية، والعمل على كشف ملابسات اختفاء الطائرة في أسرع وقت، بالتعاون مع الدول الصديقة مثل فرنسا واليونان.

    كما وجه المجلس مركز أزمات مصر للطيران بمتابعة تطورات الموقف والإعلان عما يستجد من معلومات.

    وكان مجلس الأمن القومي المصري قد عقد اجتماعا طارئاً، اليوم الخميس، لمناقشة حادث اختفاء طائرة مصر للطيران القادمة من مطار شارل ديغول، بالعاصمة الفرنسية، واستهل المجلس الاجتماع بالاستماع لتقرير وزير الطيران المدني، شريف فتحين، حول الحادث.

    ويضم المجلس كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء، وزراء الدفاع، والخارجية، والداخلية، والكهرباء والطاقة المتجددة، والصحة والسكان، والتربية والتعليم، والعدل، والمالية، والطيران المدني، إضافة إلى رئيس المخابرات العامة، ورئيس لجنة الدفاع  والأمن القومي بمجلس النواب، ومستشارة رئيس الجمهورية لشئون الأمن القومي، وأمين عام مجلس الأمن القومي.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر, مجلس ألأمن القومي المصري, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik