05:10 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفشلت القوات الأمنية مع أبناء العشائر، هجوماً انتحاريا ً لتنظيم "داعش" حاول به اقتحام أطراف قضاء حديثة الصامد الذي تشهد أطرافه هزيمة وخسائر فادحة للدواعش المتسللين نحو هلاكهم.

    أعلن قائممقام قضاء حديثة، مبروك حميد، لـ"سبوتنيك"، الأحد، مقتل انتحاريين اثنين، وثمانية عناصر من تنظيم "داعش" حاولوا التسلل إلى مجمع السكك شرقي قضاء حديثة.

    وأوضح حميد، أن القوات الأمنية مع حشد أبناء عشائر الأنبار من قضاء حديثة، قتلت الانتحاريين، وباقي الدواعش قبل وصولهم إلى المنطقة عن بُعد.

    ويشهد قضاء حديثة، هجمات فاشلة لتنظيم "داعش" الإرهابي لم يتمكن فيها من السيطرة على المدينة التي لُقبت بـ"الصامدة" نظراً لسواتر أبناء عشائرها الذين تطوعوا لتأمين مدينتهم وحمايتها والحيلولة دون سيطرة التنظيم عليها رغم محاولاته العنيفة والمتكررة طيلة فترة تواجده بالأنبار.

    وبين أحد المقاتلين من أبناء عشيرة الجغايفة، لـ"سبوتنيك"، الأحد، أن خمسة انتحاريين تسللوا في الليل، إلى مجمع السكك، اثنان منهم هربوا قبل طلوع الفجر، وأحدهم قتل سائق أجرة وسرق سيارته وفجر نفسه بها مستهدفاً عجلة تابعة لحشد العشائر من أبناء الجغايفة.

    وتابع المقاتل الذي رفض الكشف عن أسمه، قائلا: "أما فيما يتعلق بالانتحاريين الآخرين، فتمت محاصرتهم وقتلهم، في داخل المجمع السكني التابع لدائرة السكك الحديدية شرقي حديثة، من قبل القوات الأمنية والحشد.

    هذا ويواجه تنظيم "داعش"، نهايته بتقدم القوات العراقية مع حشد أبناء العشائر، وبدعم من طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب، في الأنبار التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق غرباً. 

     

     

    انظر أيضا:

    خسارة لـ"داعش" في غرب العراق
    "داعش" يقصف غرب العراق بقنابل "جنهم"
    بالفيديو: بعد "داعش"...العراق يواجه خطراً جديدا
    العثور على مصنع كيماوي لـ"داعش" في العراق
    الكلمات الدلالية:
    العراق, الأنبار, داعش, أخبار العراق اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook