03:00 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، اليوم الأحد، عن وصول 20 ألفا من مقاتليها إلى مشارف الفلوجة "استعدادا لاقتحامها"، فيما طالب الجيش العراقي من أهالي الفلوجة، التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي، الاستعداد لمغادرة المدينة.

    بغداد — سبوتنيك 

    وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان مقتضب، نشر على الموقع الرسمي لقيادة الشرطة العراقية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن "20 ألف مقاتل من القوات الاتحادية تساندهم الآليات المدرعة وكتائب المدفعية وصلوا، اليوم، إلى مشارف الفلوجة استعدادا لاقتحامها".
    ومن جهته دعا الجيش العراقي، في بيان صادر عن "خلية الإعلام الحربي"، المواطنين العراقيين الذين ما زالوا داخل الفلوجة إلى "التهيؤ للخروج من المدينة عبر طرق مؤمنة ستوضح لكم لاحقاً".


    وأضاف أن "على كافة المواطنين في الفلوجة الابتعاد عن مقرات عصابات داعش وتجمعاتها إذ سيتم التعامل معها كأهداف للطيران الحربي".

    وأشارت خلية الإعلام الحربي إلى أن "عملية تحرير الفلوجة هي عملية عسكرية عراقية تشترك بها كل القطاعات من الجيش وجهاز مكافحة الاٍرهاب والشرطة والحشد الشعبي والعشائري والقوة الجوية وطيران الجيش".
    وتقع الفلوجة على نهر الفرات وعلى بعد 50 كيلومترا غربي العاصمة بغداد وكان عدد سكانها قبل الحرب يصل إلى نحو 300 ألف شخص.
    وكانت الفلوجة أول مدينة عراقية تقع في أيدي "داعش" في يناير/كانون الثاني 2014 أي قبل ستة شهور من اجتياح التنظيم المتشدد مساحات واسعة من العراق وسوريا المجاورة.

    انظر أيضا:

    سياسي عراقي: الجيش سيطهر "الفلوجة" ولكن أرواح المدنيين في خطر
    بيان هام من الجيش العراقي لسكان الفلوجة
    إصابة جنديين عراقيين بانفجار عبوة ناسفة في الفلوجة
    الكلمات الدلالية:
    العراق, الجيش العراقي, أخبار العراق اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook