17:23 GMT28 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، راجح العيساوي، لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين، عدم مشاركة الحشد الشعبي المشكل بفتوى الجهاد الكفائي الذي دعا إليه المرجع الشيعي علي السيستاني، في دخول الفلوجة لتحريرها من سيطرة "داعش" الإرهابي.

    وأوضح العيساوي، أن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، أمر بأن لن يدخل الحشد الشعبي الفلوجة، ليكون انتشاره في محيط المدينة وخارجها فقط.

    وعن آخر مستجدات العملية العسكرية لمعركة تحرير الفلوجة التي أعلن رئيس الحكومة حيدر العبادي انطلاقها في الساعات الأولى من اليوم الاثنين، أكد العيساوي أن قصفا  شديداً شنته الأجهزة الأمنية على أطراف المدينة، متداركاً، لكن المعركة لم تدخل حيز التنفيذ من كل المحاور.

    وتشارك في العملية قوات من الشرطة الاتحادية، والفرقة الذهبية، والفرقتين الأولى والثامنة من الجيش العراقي، والحشد العشائري من أبناء محافظة الأنبار، حسبما ذكر العيساوي.

    ويجدر ذكره أن القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، وصل إلى مقر قيادة عمليات تحرير الفلوجة شمال غرب العاصمة بغداد، بمحافظة الأنبار، غرب العراق، للإشراف ميدانيا على سير العمليات العسكرية الجارية لتحريرها.

    وقال العبادي في كلمته التي أعلن فيها انطلاق المعركة، إن "الانتصار في معركة الفلوجة هي هدية المقاتلين الأبطال لأبناء المدينة والأنبار ولكل نازح ولكل مهجر ولكل عراقي في كل المحافظات العراقية".

    وتعتبر الفلوجة المدينة الأهم لتنظيم "داعش" في الأنبار. وقد يسطر التنظيم عليها في يناير/كانون الثاني عام 2014، ونفذ فيها عمليات إعدام ميدانية عديدة بحق منتسبين من صفوف القوات العراقية والمدنيين المخالفين لنهجه والمتعاونين مع الأمن ضده.

    انظر أيضا:

    العبادي يعلن انطلاق عملية تحرير الفلوجة
    العبادي: الأزمة السياسية تساعد "داعش" في شن هجمات
    الحكومة العراقية: العبادي تقدم بالتعديل الوزاري إلى رئيس البرلمان
    القوات العراقية تحرر منطقة حراريات مع بدء العملية العسكرية في الفلوجة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook