15:18 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0145
    تابعنا عبر

    أوضح السيد شهاب شقير، شقيق والد قائد الطائرة المصرية المنكوبة، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك" اليوم الإثنين، أن الأنباء التي ترددت حول انتحار ابن شقيقه، كابتن الطائرة محمد شقير، أو إسقاطه الطائرة أثناء قيادته لها ما أدى إلى تحطمها في مياه البحر المتوسط الخميس الماضي، هي أنباء عارية تماما عن الصحة.

     وتتنافى مع طبيعة ابن شقيقه التي تتسم بالتفاؤل والطموح والرغبة في الحياة، وأضاف أن الكابتن محمد شقير، على درجة عالية من الإيمان التي تحول بينه وبين مثل هكذا تصرفات أو تفكير سلبي يتنافى مع عقيدته، وأضاف السيد شهاب أن الكابتن شقير كان قد اعتمر وأدى فريضة الحج، وكان مقبل على مشروع زواج قريبا، وكلها أمور تتنافى مع ما تم إطلاقه من قبل وكالة "سي إن إن" الأمريكية، التي قامت بتقديم اعتذار رسمي لأسرة الكابتن شقير صباح اليوم على تلك التصريحات الخاطئة التي اعتبرها عم الفقيد مسيئة بحق ابن شقيقه، وأردف شهاب شقير أنه لا معلومات لديه عن سير التحقيقات سوى ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام، وأن أسرة الفقيد ليست على صلة بأحد ممن يتولون التحقيقات وأنهم في انتظار ظهور النتائج.

    وكانت أسرة الفقيد قد أقامت سرادق عزاء بالأمس في مسجد الـ "رشدان" في ضاحية مدينة نصر، إحدى ضواحي القاهرة، بخلاف سرادق العزاء المجمع التي ستقيمه شركة مصر للطيران اليوم بجامع المشير طنطاوي بالتجمع الخامس لتأبين ضحايا الحادث من طاقم الطائرة.

    الكلمات الدلالية:
    مصر, مصر للطيران, أخبار العالم الآن, الطائرة المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook