01:43 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قررت منظمة "بتسيلم" لحقوق الإنسان في إسرائيل التوقف عن التعامل مع النيابة العسكرية الإسرائيلية.

    وبررت المنظمة المعروفة بمتابعتها لانتهاكات الجيش الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين، قرارها بأنه لم يعد من المجدي تعزيز العدالة وحماية حقوق الإنسان من خلال مؤسسة يقاس أداؤها في قدرتها على مواصلة طمس الحقائق.

    وأضافت المنظمة في بيان وصل "سبوتنيك" نسخة عنه، أنها تتوجه منذ 25 عاماً إلى جهاز تطبيق القانون العسكري للمطالبة بإجراء التحقيقات ضد جنود يشتبه فيهم بإلحاق الأذى بالفلسطينيين في محاولة لتحديد المسؤولية ومنع تكرار حوادث مماثلة، لكن دون جدوى.

    وأشارت شرطة التحقيقات العسكريّة إلى أنه تجرى تحقيقات بطريقة تنطوي على إهمال لا يسمح للمحققين بالوصول إلى الحقيقة، ويتكل الجهاز مراراً وتكراراً على وجود صعوبات معروفة منذ سنوات طويلة دون محاولة إيجاد حلّ لها.

    وأوضحت المنظمة أنها ومنذ بداية الانتفاضة الثانية في أواخر عام 2000، توجهت إلى النيابة العسكرية مطالبة بالتحقيق في 739 حالة قُتل فيها فلسطينيون أو أُصيبوا أو ضُربوا على أيدي جنود أو تضررت ممتلكاتهم أو استخدمهم الجنود كدروع بشرية. وأضافت أن ربع الحالات لم يجر تحقيق فيها على الإطلاق، وما يقارب نصف الحالات تم إغلاق ملف التحقيق دون نتيجة.

    وأكدت أنها تختار عدم الاستمرار في المساهمة في الحراك الوهمي في عمل جهاز تطبيق القانون العسكريّ، ولا نية لها بمواصلة توجيه الشكاوى إليه.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين اليوم, أخبار فلسطين, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook