Widgets Magazine
01:41 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    البشمركة في العراق

    البيشمركة الكردية تشن هجوما لتحرير مناطق شرق الموصل من يد "داعش"

    © AFP 2019 / MARWAN IBRAHIM
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شنت قوات البيشمركة معركة بإشراف رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزاني، صباح الأحد، لاقتلاع تنظيم "داعش" من سهل نينوى الذي شهد إبادة وتهجير الأقليات في أغسطس/أب 2014.

    وأعلن المتحدث باسم الحشد الوطني لمحافظة نينوى، محمود السورجي، لـ"سبوتنيك"، تحرير قريتي المفتية، وكله بور، بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش" على يد قوات البيشمركة الكردية التابعة لإقليم كردستان.

    وأكد السورجي، أن عناصر "داعش" فروا من القريتين، بعد التقدم الكبير الذي حققته البيشمركة التي وصلت إلى مشارف منطقة زهرة خاتون في محاولة لاقتحامها وسط اشتباكات عنيفة مع التنظيم الإرهابي.

    وأحبطت قوات البيشمركة، هجوماً انتحاريا ً حاول خلاله تنظيم "داعش" استهدافها بسيارة مفخخة، حسبما ذكر السورجي لافتاً إلى قصف على مواقع التنظيم في قرية وردك تحديداً في قرية "تل لبن".

    وتابع السورجي، أن عملية تحرير قرى "بدنة، وزهرة خاتون، ومفتية، ووردك، وكونبور، ومعمل الكاشي، من قبضة "داعش"، انطلقت تحت إشراف رئيس إقليم كردستان، البارزاني.

    ويواصل نحو خمسة آلاف مقاتلاً من قوات البيشمركة القتال منطلقين من محور "الخازر" شرقي الموصل مركز محافظة نينوى، لتحرير القرى المذكورة والتي تعود لمكونات الشبك والمسيحيين الآشوريين السريان في سهل نينوى الذي يُعتبر من المناطق القديمة في شمال العراق.

    وحسب مصدر أمني أكد لـ "سبوتنيك" أن قوات البيشمركة المدعومة من طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب، على مقربة من تحرير قضاء الحمدانية، من الدواعش.

    وأضاف المصدر، أن قوات البيشمركة تتقدم لاستعادة مدينة قرقوش المسيحية، التي استولى عليها تنظيم "داعش" في أب/أغسطس 2014، بعد تخيير سكانها ما بين اعتناق الإسلام ودفع الجزية المتمثلة بمبلغ من المال والمصوغات الذهبية، أو الذبح والتهجير قسراً، على بُعد نحو 32 كم جنوب شرق الموصل.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, أخبار العالم العربي, البشمرقة, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik