03:34 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، اليوم السبت، إن القوات المشتركة تتقدم حاليا في محور القيارة جنوب محافظة نينوي، وإنها نجحت في قتل أكثر من 300 مسلح ينتمون لتنظيم "داعش"، لافتاً إلى أن قوات الحشد الشعبي ستشترك في تحرير الموصل إذا استدعت العمليات العسكرية ذلك.

    القاهرة — سبوتنيك.

    وقال العبيدي، في مؤتمر صحفي عقده في مركز عمليات نينوي، إن "كل الأقليات ستشارك في معركة تحرير نينوى".

    ولفت العبيدي إلى أن "الحشد الشعبي قد يشارك في معركة تحرير مدينة الموصل من "داعش" إذا كانت هناك حاجة لذلك"، لافتاً إلى أن قوات البيشمركة (المقاتلون الأكراد) قد تشارك في العمليات، مشيرا إلى قرب الإعلان عن تشكيل الحشد الوطني.

    وفي السياق، أعلن الناطق باسم جماعة "عصائب أهل الحق"، جواد الكليبات مشاركة فصيل العصائب بتحرير محافظة نينوى.

    وقال الكليبات، في بيان صحفي، إن "التحضيرات العسكرية جاريه لتحرير الموصل من عصابات "داعش" فالواجب الشرعي والوطني والأخلاقي يحتم علينا تحرير الموصل".

    وأضاف" الكليبات "يقع على أعتاقنا واجب وطني مقدس في إنهاء معاناة أهالي الموصل وعودة أهالي تلعفر وسهل نينوى إلى مناطقهم بعد القضاء على عصابات داعش.

    وهددت العصائب في بيانها من يعترض على اشتراك فصائل الحشد في معارك التحرير بأنه "سيسحق بالأقدام".

    كان تحالف القوى العراقية قد طالب،  الثلاثاء الماضي، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بصفته القائد العام للقوات المسلحة، "بالالتزام بتعهداته التي قطعها لأهالي الفلوجة [إحدى أهم مدن محافظة الأنبار كبرى المحافظات العراقية] وتحالف القوى العراقية بالحفاظ على مهنية معارك تحرير مركز مدينة الفلوجة وعدم إشراك الحشد الشعبي فيها.

    انظر أيضا:

    العيساوي لـ"سبوتنيك": الحشد الشعبي خارج الفلوجة في معركة تحريرها
    الحشد الشعبي والقوات الأمنية العراقية تستعد للإطاحة بأحد أهم معاقل "داعش"
    الحشد الشعبي يتقدم لاقتحام مقر كيماويات "داعش" شمال العراق
    الكلمات الدلالية:
    العراق, الحشد الشعبي, داعش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook