00:16 21 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    القوات العراقية والحشد الشعبي أثناء تحرير الفلوجة من قبضة داعش

    شاهد كيف يرد "الحشد الشعبي" على طلب وزير الخارجية السعودية بتفكيكه

    © REUTERS /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1130

    دعا وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أمس الأربعاء، إلى "تفكيك" الحشد الشعبي، متهما إياه بـ"تأجيج التوتر الطائفي"، فيما طالب بتشكيل حكومة عراقية "تشمل جميع الفئات والمجموعات في البلاد".

    وقال الجبير خلال لقاء مع صحافيين في باريس، في ختام زيارة قام بها ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، إن "الحشد الشعبي طائفي وتقوده إيران".

    وتابع "كانت هناك تجاوزات خلال معركة الفلوجة، نعتقد أن هذه الميليشيات يجب تفكيكها وينبغي على الجيش العراقي محاربة تنظيم "داعش"".

    ودعا الجبير إلى تشكيل حكومة عراقية "تشمل جميع الفئات والمجموعات في البلاد".

    ورد رئيس هيئة "الحشد الشعبي" فالح الفياض، اليوم الخميس، على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الداعية إلى "تفكيك" الحشد الشعبي، مؤكدا أن هذا الأمر ليس من شأن الوزير السعودي أو غيره، والأجدر به عدم التدخل، وفيما حذر من أن ذلك الحديث ليس نافعاً للعلاقات بين الدول، لفت إلى أن تعداد "الحشد الشعبي" وصل إلى 140 ألف مقاتل بينهم الآلاف من مكونات متعددة.

     من جانبها طالبت كتلة بدر النيابية، أمس الأربعاء، المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتفكيك حكومة "آل سعود"، مشيرة إلى أنها أصبحت "مصدرا للإرهاب" الدولي.

    وقال رئيس الكتلة قاسم الأعرجي في حديث لـ "السومرية نيوز"، أن "على المجتمع الدولي والأمم المتحدة أن يقوما بتفكيك حكومة "آل سعود"، كونها أصبحت مصدرا للإرهاب الدولي".

    ‎وطالب الأعرجي بـ"جعل السعودية تحت الفصل السابع لتجفيف الإرهاب والتطرف الديني".

    الكلمات الدلالية:
    الحشد الشعبي, الجيش العراقي, داعش, عادل الجبير, الفلوجة, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik