03:58 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت اللجنة المنظمة لعاصمة الثقافة العربية 2016 بمدينة صفاقس التونسية، استعداد المدينة لانطلاق الفعاليات، التي ستشهدها المحافظة من 23 يوليو/ تموز الجاري وحتى مارس/ آذار 2017، حسبما أعلنت هدى الكشو المنسق العام للتظاهرة، خلال مؤتمر صحفي، بالعاصمة التونسية، لتقديم ملامح البرامج والفعاليات التي ستعيش على وقعها المحافظة التونسية.

    وأشارت الكشو إلى أن اللجنة المنظمة سعت لبعث أماكن عرض ومهرجانات وفعاليات جديدة، وكرسّت بالمقابل حضور أخرى موجودة أصلا مع دعمها وتطويرها.

    واِستعدادا لانطلاق التظاهرة، أكد المنظمون أن أغلب أماكن العرض التي أعيد تأهيلها وإعدادها بات أغلبها جاهزا، مع استمرار متابعة ما تبقى في طور التجهيز، وتشمل كامل المحافظة والتي تضم 16 مدينة تزخر بالمواقع الأثرية، بجانب إعداد المكتبة الرقمية بمقاييس عالمية.

    وأضافت الكشو أن من المشاريع الأخرى، المتحف البحري الذي سيكون على متن "اللود"، وهو وسيلة النقل التي يستعملها أهالي المنطقة للتنقل بين صفاقس وجزيرة قرقنة، وهذا المتحف جاء ليعزز العلاقة التاريخية والجغرافية الوطيدة بين الناس والبحر وسيكون جامعا لمميّزت التراث البحري بشكل علمي مدقق.

    وفيما يتعلق بالمدينة القديمة، تعتبر التظاهرة العربية فرصة هامة لوضع اللبنات الأولى لمشروع ضخم، وهو التحويل التدريجي للمدينة القديمة إلى موقع ثقافي يشع على الولاية، وعلى تونس عموما، وعلى المنطقة العربية والمتوسطية، وتم العمل على تحويل المدرسة الحسينية إلى دار للفنون والحرف خاصة بالأطفال.

    وأيضا من المشاريع الهامة —حسب الكشو- مهرجان "سرّ النوّار" الذي يهدف إلى تجميل المدينة من خلال تهيئة 17 ميدان، بتشجيرها وإضاءتها وزراعة الزهور فيه،ا وتهيئة الحدائق العمومية لتصبح أماكن عرض ثقافية مصغّرة ومفتوحة قادرة على استيعاب عروض فنيّة تتعلّق أساسا بفنّ الشارع مثل العروض الموسيقية واللوحات الفنيّة حول محور "سرّ النوّار" ومسابقة دولية للبستنة.

    وتتبنى اللجنة المنظمة مشروع مسارات ومزارات، وهو مشروع تقترحه صفاقس عاصمة الثقافة العربية، ويندرج ضمن تثمين التراث الثقافي المادي وغير المادي، من خلال فعاليات ثقافية وفنية حفاظا على التنوع الثقافي والخصوصيات المحلية في سياق التعريف بالمعالم والترويج لها، والتي سيتم تقديمها في شكل مسالك ثقافية مرتبطة أساسا بالمواقع الأثرية، من خلال التوظيف الثقافي بتظاهرات كبرى ودولية من موسيقى وشعر ومسرح ورسم وتصوير، ومن المسارات يمكن ذكر مسار "باراوس" ومسار الأرخيل للتعريف بالمواقع الأثرية بجزيرة قرقنة ومسارات طينة وجزر الكنائس بالغريبة وبشكة ومسار الشيخ التيجاني.

    وتنطلق فعاليات مهرجان صفاقس الدولي، في اليوم الموالي، وسيكون الافتتاح مع الفنان التونسي صابر وسينزل عدد من النجوم العرب ضيوفا على عاصمة الثقافة العربية مثل نجوى كرم، وكاظم الساهر ويسرى محنوش، والشاب خالد وسعد المجرد وميلندا دوليتل، وشيرين عبد الوهاب، ومازالت الاتصالات متواصلة مع نجوم عرب وأجانب آخرين.

    انظر أيضا:

    تراجع احتياطي تونس من العملة الأجنبية
    تونس تطرح قانون مشاركة النساء في الخدمة العسكرية
    تونس تكشف خلية نسائية لـ"داعش"
    الكلمات الدلالية:
    الثقافة العربية, مهرجان, صفاقس, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook