13:41 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس اليمني السابق رئيس "المؤتمر الشعبي العام"، علي عبد الله صالح، إن اتفاق صنعاء الموقع بين حزب المؤتمر الشعبي العام وحركة "أنصار الله" بتشكيل مجلس سياسي لإدارة شؤون البلاد، لا يلغي محادثات الكويت".

    صنعاء  - سبوتنيك.
    وأضاف صالح، في كلمة ألقاها أمام اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، اليوم السبت، أن "المجلس السياسي سيمثل اليمن في الداخل والخارج"، معتبراً أن الاتفاق يعزز مشاورات الكويت".
    وجدد صالح الدعوة إلى "حوار ثنائي مباشر وندي بين اليمن و"الشقيقة الكبرى" المملكة العربية السعودية، قائلاً "نحن جاهزون للحوار مع السعودية" إذا توقفت الحرب وقصف المدن ورفع الحصار".
    وتابع صالح مخاطباً السعودية، "تجزئة اليمن خطر على أمنكم، تجزئتنا يعني تقسيم السعودية إلى ثلاثة أشطار (أقاليم)".
    وفي السياق، أكد الرئيس اليمني السابق أن "إيران لم تقدم أي دعم لليمن سوى الدعم الإعلامي فقط…نحن لسنا بحاجة لأحد".


    وأعلن في صنعاء، يوم الخميس الماضي، عن اتفاق سياسي لتشكيل "مجلس قيادة أعلى" لإدارة البلاد وتسيير أعمال الدولة وتوحيد الإرادة السياسية" والإدارة العسكرية والمدنية.
    ورحبت الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام، بالاتفاق السياسي الموقع بين المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وأنصار الله وحلفائهم.
    وقال بيان صادر عن الكتلة "إن الاتفاق يأتي كقفزة إيجابية باتجاه تعزيز تماسك الجبهة الداخلية ورفع درجة التنسيق والتعاون بين القوى الوطنية خصوصا في ظل ظروف عدوان التحالف السعودي وأذياله من مرتزقة الداخل".
    وبالمقابل، انتقد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ولد الشيخ، الاتفاق، محذرا من أنه "يعرض محادثات السلام الجارية في الكويت للخطر".
    وقال ولد الشيخ، في بيان أصدره عقب ساعات من إعلان الاتفاق، "يشكل هذا الاتفاق انتهاكا قويا لقرار مجلس الأمن الدولي 2216 (2015) الذي يطالب "جميع الأطراف اليمنية، ولا سيما الحوثيين، بالامتناع عن اتخاذ المزيد من الإجراءات الانفرادية التي يمكن أن تقوض عملية الانتقال السياسي في اليمن"، ويدعوهم إلى "التوقف عن جميع الأعمال التي تندرج ضمن نطاق سلطة الحكومة الشرعية في اليمن".
    كان مصدر مشارك في مشاورات الكويت الجارية بين وفد الحكومة اليمنية من جهة ووفد حركة "أنصار الله" وحليفها حزب "المؤتمر الشعبي العام" من جهة أخرى، أبلغ "سبوتنيك"، بوقت سابق من اليوم، بأن "وفدي الحكومة اليمنية، والمؤتمر الشعبي العام وجماعة أنصار الله وافقا على تمديد مشاورات الكويت أسبوعا إضافيا".
    وقال المصدر "تم التوصل على ذلك بعد تحركات دبلوماسية مكثفة".
    هذا وفي وقت سابق، أعلن وفد الحكومة اليمنية إلى محادثات السلام التي توسطت فيها الأمم المتحدة، أنه سيغادر الكويت السبت، ما يؤشر إلى انهيار أربعة أشهر من المفاوضات مع الحوثيين.

    انظر أيضا:

    الحوثيون وحزب صالح يؤسسون مجلسا لحكم اليمن
    الحوثيون يسيطرون على آخر معاقل أنصار هادي وسط اليمن
    سياسي يمني: الجماعات الإرهابية استفادت من الصراعات السياسية والعسكرية في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    على عبدالله صالح, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook