03:39 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    القوات العراقية والحشد الشعبي أثناء تحرير الفلوجة من قبضة داعش

    خسائر فادحة لـ"داعش" في أخطر معاقله بغرب العراق

    © REUTERS/
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    علمت "سبوتنيك" من مصدر أمني عراقي، الأحد، بمقتل العشرات من عناصر تنظيم "داعش" بتقدم القوات العراقية في معركة تحرير جزيرة الخالدية المعقل الخطير للتنظيم بين الفلوجة ومركز الأنبار، غرب البلاد.

    وحسب المصدر، قتل نحو 50 عنصرا من تنظيم "داعش" أثناء تقدم القوات العراقية التي تضم الجيش والحشدين الشعبي والعشائري والشرطة المحلية، وبدعم من طيران القوة الجوية والتحالف الدولي ضد الإرهاب في المعركة التي انطلقت منذ فجر أمس السبت.

    وبين المصدر الذي تحفظ الكشف عن أسمه، أن المعركة شهدت تقدماً من ثلاثة محاور، من جهة منطقة البوعبيد، شمال شرق الرمادي مركز الأنبار، والطريق الدولي السريع، وجسر الياباني الذي عنده تكتمل عمليات تحرير جزيرة الخالدية والمناطق المحيطة والقريبة منها من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وذكر المصدر، أن لطيران القوة الجوية دورا كبيرا في تدمير أوكار وتجمعات تنظيم "داعش" في جزيرة الخالدية التي كانت مُنطلقا لصواريخ ما يُسمى بـ"قذائف جهنم" التي يصنعها التنظيم محليا واستهدف بها المدنيين والقوات في قضاء الخالدية والمناطق القريبة منه في وقت سابق.

    كما أستخدم تنظيم "داعش" السيارات المفخخة وعناصره الذين يخدمون بسلاح القناص لمنع تحرك القوات العراقية التي تقدمت بشكل بطيء بسبب كثرة العبوات الناسفة المزروعة من قبل التنظيم في الشوارع.

    وعمد التنظيم الإرهابي، إحراق المنازل العائدة للمدنيين النازحين خارج جزيرة الخالدية، وإطارات السيارات لتضليل الطيران وحجب الرؤية عليه ليتسنى لعناصره وقادته الهروب، أمام تقدم القوات العراقية التي تواصل قتالها حتى استعادة المنطقة بالكامل.

    انظر أيضا:

    ماذا يعطي أمراء "داعش" للقوات الأمريكية
    "سبوتنيك" تكشف خطة "داعش" لتطوير صواريخ تحاكي الإسرائيلية
    مفخخات "داعش" تحصد المزيد من الأبرياء في العراق
    الكلمات الدلالية:
    إرهاب, خسائر للتنظيم, التحالف الدولي, الجيش العراقي, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik