07:21 20 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    ما وراء باب النصرة المخلوع وفي قلب وائل المفجوع

    بالفيديو... ما وراء باب النصرة المخلوع وفي قلب وائل المفجوع

    © Sputnik. Feda Shahin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    فوجئ الصحفي وائل الحفيان من محافظة إدلب وهو في طريقه إلى منزله الذي تركه هارباً من بطش عناصر "جبهة النصرة" الإرهابية عندما شاهد ما حصل لبلدته الحسينية في ريف دمشق من تخريب متعمد وسرقة وحرق للمنازل من قبل عناصر "النصرة" الإرهابية التي دخلتها في عام 2012 وسببت الذعر والخوف بين المواطنين الذين خرجوا هاربين من ممارسات المجموعات الإرهابية المسلحة .

    ولم تطأ قدم وائل البلدة منذ أكثر من ثلاث سنوات وبعد قيام الجيش العربي السوري بتحرير البلدة  قرر العودة كغيره من المواطنين الراغبين في تفقد منازلهم، ليشاهد الدمار في جدران المنازل المثقبة والمحروقة من قبل الإرهابيين وعندما دخل إلى المنزل قال لـ"سبوتنيك"، إنه في أواخر 2012 تسللت "جبهة النصرة" الإرهابية إلى مخيم الحسينية الذي يسكن فيه وكان هو في دمشق كونه يعمل صحفياً ولم يستطع العودة وفي اليوم التالي قامت عناصر "النصرة" بسرقة معداته الصحفية والمنزلية وتكسير الأشياء التي لم تستطع حملها.

    ويعتبر تجمع الحسينية الواقع على طريق دمشق — السويداء أحد التجمعات الفلسطينية والسورية في محافظة ريف دمشق والتي يبلغ عدد سكانها حوالي 42 ألف فلسطيني، في حين يبلغ عدد المواطنين السوريين 30 ألف مواطن.

     

     

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, إدلب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik