17:26 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تحرك نواب عراقيون، بجمع تواقيع لإقالة رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، الذي حصل على براءة القضاء بغضون يوم واحد فقط، على خلفية اتهامات الفساد التي كشفها وزير الدفاع، خالد العبيدي في جلسة استجوابه مطلع هذا الشهر.

    وكشف عضو جبهة الإصلاح البرلمانية، النائب محمد الصيهود في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، الخميس، عن جمع تواقيع من قبل نواب كتلته، لإقالة رئيس البرلمان سليم الجبوري.

    وقال الصيهود، إننا بصدد التحرك على باقي الكتل السياسية بغية جمع عدد التواقيع المطلوب لغرض الإقالة، موضحاً "عملنا هو إقالة رموز المحاصصة الطائفية في البلاد".

    وأعرب الصيهود عن اعتقاده، بأن الفساد الإداري الموجود ما ظهر منه وما بطن هو حاصل لنظام المحاصصة، لافتا ً إلى أن مشروع جبهة الإصلاح القضاء على الفساد بإقالة رموز المحاصصة جميعاً.

    من جهته أكد مقرر البرلمان، القيادي في كتلة الرافدين، عماد يوخنا، لـ"سبوتنيك"، التحرك لإقالة رئيس المجلس سليم الجبوري، من خلال نواب جبهة الإصلاح وبرلمانيين من كتل أخرى.

    وتدارك يوخنا قائلا: "لكن حتى الآن لا يوجد شيء رسمي من هذا القبيل، ولم يقدم لرئاسة البرلمان تواقيع النواب لإقالة الجبوري واستبداله".

    وأغلق القضاء العراقي، ملف رئيس البرلمان، على خلفية الاتهامات بالفساد المالي والإداري التي كشفها وزير الدفاع، خالد العبيدي في جلسة استجوابه التي أعلن فيها عن ملفات فساد تخص نوابا ونائبات في الأول من أب/أغسطس الجاري.

    ويذكر أن رئيس البرلمان العراقي، سليم الجبوري، واجه قبل توليه منصبه الحالي، تهما متعلقة بالإرهاب، لم تكشف الجهات المعنية حقيقتها وتفاصيل التحقيق معه أو نتائج القضاء.

    انظر أيضا:

    العراق يشرك محققين دوليين في ملفات الفساد
    تورط ضباط عراقيين كبار بتفجير الكرادة
    الكلمات الدلالية:
    العراق, سليم الجبوري, البرلمان, جمع توقيعات, إقالة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook