19:40 GMT30 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أفاد المركز الروسي لتنسيق التهدئة في سوريا بارتفاع عدد المدن والبلدات والقرى المنضمة إلى نظام وقف إطلاق النار إلى 383.

    وأوضح المركز الكائن في قاعدة "حميميم" الجوية قرب اللاذقية أن هذا التطور الإيجابي حصل بعد توقيع اتفاقات بهذا الشأن مع ممثلي 12 بلدة في ريفي حماة (7) والسويداء (5).

    وأعلن المركز في الوقت ذاته عن رصد 7 خروقات لنظام التهدئة في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية. وقال في بيان أصدره مساء أمس الخميس، إن تنظيم "جيش الإسلام" الذي يدعي انتماءه للمعارضة قصف 6 بلدات في ريف دمشق، هي عربين وحوش نصري والنشابية والقابون، ودوما وزملكا. فيما تعرضت بلدة أبو علي بريف اللاذقية للقصف من قبل مسلحي تنظيم "أحرار الشام".

    وأشار البيان مع ذلك إلى أن تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش" الإرهابيين يواصلان عملياتهما الهادفة إلى عرقلة وقف الأعمال القتالية في البلاد بشكل نهائي، موضحا أن الإرهابيين قصفوا، خلال الساعات الـ24 الماضية، بلدة الشقيف بريف حلب، وحي الأنصاري ومناطق محيطة بمركز الكاستيلو التجاري ومعملين للغاز والإسمنت في مدينة حلب، مستخدمين مدافع يدوية الصنع ومدافع هاون.

    أما في ريف دمشق فقصف الإرهابيون بلدات حوش الفارة وحتيتة الجرش وعربين ودوما وحرستا والبحارية وكفر بطنا، وكذلك مواقع للقوات الحكومية في مزارع قرب بلدة خان الشيح.

    فيما قصف الإرهابيون بلدة تل عنتر في محافظة درعا ومنطقة المطار في محافظة حماة.

    انظر أيضا:

    سوريا: اتساع نطاق التهدئة رغم استمرار الخروقات
    اتساع نطاق التهدئة في سوريا رغم تسجيل خروقات
    سوريا.. نطاق التهدئة يتسع رغم خروقات يومية
    اتساع ملحوظ لنطاق التهدئة في سوريا رغم خروقات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, حلب, سوريا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook