20:39 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    اتهم مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري فرنسا بتنظيم "هجوم كيميائي" في الغوطة السورية قرب العاصمة دمشق عام 2013.

    وأشار الجعفري إلى أن الهدف من هذا الهجوم كان منع فريق مفتشي الأمم المتحدة، بقيادة العالم السويدي آكي  سليستريم، من الوصول إلى حلب، حيث استخدم مسلحو الجماعات الإرهابية الأسلحة الكيميائية في مارس/آذار من العام نفسه، حسبما نقلت عنه صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

    وأضاف الجعفري:

    إن استخدام الأسلحة الكيميائية في محيط دمشق كان لمنع زيارة آكي سليستريم من زيارة حلب، لأن فرنسا كانت تعلم من استخدم الأسلحة الكيميائية هناك، إنهم كانوا يريدون منع المفتشين من الوصول إلى حلب بكل الوسائل، لذلك وبمشاركة المخابرات الفرنسية تم تنظيم هذا الهجوم الكيميائي.

    يذكر أنه في ليلة 21 أغسطس/آب 2013، أطلقت عدة صواريخ تحمل رؤوسا حربية تحوي ما مجموعه نحو 350 لترا من غاز "السارين" على مناطق مأهولة بالسكان في الغوطة الشرقية قرب دمشق. وقدر عدد ضحايا هذا الهجوم، وفقا لمصادر مختلفة بحوالي 281 — 1729 شخصا، كان من بينهم عدد كبير من الأطفال.    

    الكلمات الدلالية:
    سوريا, فرنسا, بشار الجعفري, أخبار سوريا اليوم, أسلحة كيميائية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook