01:23 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم

    يلدريم ينفي استهداف "درع الفرات" للأكراد أو نية البقاء طويلاً في شمال سوريا

    © AP Photo/ Eckehard Schulz
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    العملية العسكرية التركية في شمال سوريا (48)
    0 20701

    قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم في تصريحات صحفية، اليوم الجمعة، إن القوات التركية ستواصل عملياتها في شمال سوريا حتى تتأكد من إزالة "كافة التهديدات"، نافياً في الوقت ذاته أن تكون عملية "درع الفرات" موجهة ضد الأكراد.

    أنقرة — سبوتنيك.

    وقالت مجلة "دير شبيغل" الألمانية إن عملية درع الفرات التي بدأت فجر الأربعاء تستهدف الأكراد في شمال سوريا وستكون "احتلالاً طويل الأمد".

    ودخلت قطع عسكرية تركية إلى سوريا بتغطية جوية من طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لطرد مسلحي "داعش" من مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا.

    وأكد يلدريم أن "هذه المجلة ("دير شبيغل") تعيش في كوكب آخر ولا تعلم شيئاً، أو امتهنت كتابة الأخبار الكاذبة".

    ونصح يلدريم "دير شبيغل" بالاستماع إلى تصريحات نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن وزعماء الدول الأوروبية، مشيرا إلى أن مهمة الجيش التركي هي تأمين الحدود التركية وحماية أرواح وممتلكات المواطنين كما أنه يدافع عن وحدة الأراضي السورية.

    جو بايدن ورجب طيب اردوغان
    © AP Photo/ Emrah Gurel
    جو بايدن ورجب طيب اردوغان

    وكان الجيش التركي قد دخل، بالتعاون مع "الجيش السوري الحر" المُعارِض، وبغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مدينة جرابلس بشمال سوريا، قرب الحدود مع تركيا، فجر الأربعاء، في عملية قالت أنقرة إنها تهدف لمحاربة تنظيم "داعش".

    وأكد وزير الدفاع التركي، فكري إيشيق، أن القوات المنفذة لعملية "درع الفرات" سيطرت على مدينة جرابلس السورية بشكل كامل.

     

    الموضوع:
    العملية العسكرية التركية في شمال سوريا (48)

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع التركي: تمت السيطرة على جرابلس وتجري الآن عملية تطهير
    رئيس الوزراء التركي: اقتربنا من الحل للأزمة السورية
    تركيا تشن عملية عسكرية في شمال سوريا
    رئيس الوزراء التركي: الأسد يمكن أن يبقى رئيسا مؤقتا
    الأكراد: "جبهة النصرة" و"أحرار الشام" يقاتلون إلى جانب تركيا في جرابلس
    رئيس الوزراء التركي يعلن عن حل الحرس الرئاسي
    الكلمات الدلالية:
    رئاسة الوزراء التركية, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik