15:24 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت عائلة الجندي الإسرائيلي المفقود في قطاع غزة شاؤول آرون، أن الحكومة الإسرائيلية لا تعرف مصير ابنها، داعيةً المجتمع الإسرائيلي إلى العمل من أجل تحريك ملف الجنود المفقودين.

    وتتزامن هذه التصريحات، مع موعد انطلاق الحملة الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي التي دعت لها العائلة، أمس الأحد، للضغط على الحكومة الإسرائيلية لتحريك ملف الجنود المفقودين.

    وقال أفيرام شاؤول شقيق الجندي شاؤول، إن جميع الشهادات التي جمعت من الجنود الإسرائيليين الذين حضروا حادثة أسر شقيقه في الحرب الإسرائيلية على غزة صيف 2014، أكدت أنه أُسر كاملاً وليس أشلاء.

    وأوضح أن "أفراد المقاومة الفلسطينية لم يخطفوا أشلاء أورون ولكنهم خطفوه كاملًا، والجعبة والخوذة وجدت بالنفق ولم تكن عليها آثار حرق، ما يدلل على اختطافه من خارج الناقلة"، لافتاً إلى أن شقيقه محتجز لدى حركة "حماس"، وأن الجيش الإسرائيلي لا يعرف بشكل كامل ما جرى في حادثة اختطافه.

    وكانت كتائب القسام أعلنت خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة صيف 2014 عن اختطاف الجندي الإسرائيلي شاؤول آرون في كمين شرق الشجاعية شرق مدينة غزة. 

    انظر أيضا:

    حملة إعلامية إسرائيلية للضغط على الحكومة من أجل إعادة الجنود المفقودين بغزة
    نتنياهو يناشد بان كي مون التدخل لإعادة الجنود الإسرائيليين المفقودين في غزة
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, إسرائيل, غزة, قطاع غزة, الجيش الإسرائيلي, المقاومة الفلسطينية, أخبار فلسطين اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook