16:43 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت وزارة الداخلية التونسية، يوم الأربعاء، عن إحباط الجيش التونسي لعمليات إرهابية كانت تخطط لتنفيذها المجموعة الإرهابية التي تم القضاء على عنصرين من أفرادها اليوم بحي الكرمة بولاية القصرين.

    تونس — سبوتنيك.

    وقال رئيس مكتب الإعلام والاتصال بالوزارة، ياسر مصباح، في مؤتمر صحفي، مساء اليوم، إن "المجموعة كانت تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية دموية وخطيرة في المنطقة تستهدف قوات الأمن والجيش التونسيين".

    وأضاف مصباح أنه "تم القبض على عنصر ثالث على علاقة بهذه المجموعة التي خططت لرصد المنشآت العسكرية والأمنية للتنسيق مع عناصر إرهابية أخرى لشن عمليات أخرى في الولاية".

    كما لفت إلى أن أحد الإرهابيين، الذي تم القضاء عليه شارك في جميع العمليات الإرهابية في ولاية القصرين، مشيرا إلى أن عملية اليوم هي عملية استخباراتية استباقية وليست وليدة البارحة استعدت لها مختلف الوحدات الأمنية التونسية في المنطقة.

    وأوضح المتحدث، أن الإرهابيين تنقلا عبر عشرة منازل بالقصرين منذ مدة وتم رصدهما من طرف الأجهزة الأمنية في المنطقة مؤخرا.

    وبخصوص العملية أفاد المسؤول، بأنها بدأت منذ منتصف ليل الثلاثاء وانتهت في الساعة السابعة صباحا من يوم الأربعاء حيث تم القضاء على العنصر الإرهابي الأول وبقي العنصر الثاني يقاوم ثم خرج وأطلق النار بصفة عشوائية مما تسبب في مقتل مواطن.

    وذكر مسؤول الداخلية التونسية، أنه تم العثور على بندقيتين من طراز "كلاشنيكوف" و4 مخازن وسيف حاد ودراجة نارية داخل المنزل الذي تحصن به العنصران الإرهابيان.

    انظر أيضا:

    مقتل 3 عسكريين وإصابة 7 آخرين بهجوم مسلح على دورية عسكرية في تونس
    إعلامية تونسية: السبب الأساسي في تأخر تشكيل الحكومة هو حزب "نداء تونس"
    برلماني: تونس بحاجة لائتلاف حكومي واسع لإنقاذ البلاد
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس اليوم, إرهاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook