18:09 21 مايو/ أيار 2019
مباشر
    جنود من الجيش السورى في حلب

    وزارة الدفاع السورية: المجموعات المسلحة خرقت الهدنة وأطلقت النار على نقاط عسكرية في حمص

    © Sputnik . Michael Alaeddin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلنت وزارة الدفاع السورية، أن المجموعات المسلحة خرقت، مساء أمس الإثنين، نظام الهدنة وأطلقت النار على نقاط تابعة للجيش بمدينة حمص غرب سوريا، وهذا يعد ثالث خرق خلال أقل من يوم واحد للاتفاق الذي توصلت إليه موسكو وواشنطن قبل أيام قليلة.

    دمشق — سبوتنيك

    وقال بيان صادر عن الوزارة، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، إن "المجموعات المسلحة تخرق نظام التهدئة المعلن وذلك في الساعة 21.00 يوم /12/9/2016، بإطلاق نيران رشاشات على بعض نقاطنا العسكرية المتواجدة في كفرنان شمال غرب حمص".

    يشار إلى أن هذا الخرق للتهدئة هو الثالث من نوعه، بعد الخرق الأول الذي وقع نحو السابعة والنصف من مساء أمس بالتوقيت المحلي لسوريا حينما قامت ما تسمى "جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا) بقنص المباني السكنية في منطقة القصر العدلي باتجاه جمعية الزهراء بحلب، وبإطلاق 3 قذائف هاون على منطقة الملاح بحلب، وبعد الخرق الثاني الذي قامت به الجبهة أيضاً بشن هجوم على مواقع الجيش السوري في منطقتي "السرية الرابعة وتل أحمر" بريف القنيطرة الشمالي.

    هذا وأجرى وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والأمريكي جون كيري مباحثات مطولة في جنيف يوم الجمعة الماضي  9 أيلول/ سبتمبر، حول التسوية في سوريا، واتفقا على خطة متعددة المراحل تشمل وقف الأعمال العدائية لمدة سبعة أيام اعتبارا من يوم عيد الأضحى الموافق 12 أيلول/ سبتمبر وفصل قوات المعارضة السورية عن الإرهابيين ومواصلة محاربة المسلحين.

    واتفاق التهدئة في سوريا يمثل أحد تجليات مساع حثيثة يبذلها المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية المتواصلة منذ منتصف آذار/ مارس 2011، وإنهاء ما تعانيه البلاد من أعمال عنف واضطرابات داخلية ناتجة عن اشتباكات مسلحة بين القوات السورية النظامية، والعديد من المجموعات المسلحة المتطرفة ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم "داعش" وتنظيم "جبهة النصرة"".

    وأسفر القتال الدائر في سوريا، حتى الآن، ووفقاً للإحصاءات الصادرة عن هيئة الأمم المتحدة، عن سقوط أكثر من 280 ألف قتيل، فضلاً عن نزوح الملايين داخل سوريا وخارجها، هرباً من تداعيات القتال، ومن ويلات القصف والمعارك التي اجتاحت أكثر المدن السورية.

    انظر أيضا:

    مركز "حميميم": اتساع نطاق التهدئة في المناطق السورية
    سوريا: اتساع نطاق التهدئة رغم استمرار الخروقات
    اتساع نطاق التهدئة في سوريا رغم تسجيل خروقات
    ستة انتهاكات جديدة لنظام التهدئة في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    اخبار سوريا اليوم, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik