03:22 21 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    طائرة إسرائيلية

    "معاريف" الإسرائيلية تشرح هدف سورية من ضرب الطائرتين

    © AFP 2019 / Jack Guez/Files
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1122

    قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، يبدو أن الرئيس السوري بشار الأسد اختار عبر استهداف الطائرات الإسرائيلية توجيه رسالة إلى القيادة الشمالية في الجيش الإسرائيلي تقول إنني هنا وليس لدي نية بالمغادرة قريباً.

    وأضافت معاريف "أن الأسد يبث رسالة تقول: أيها الإسرائيليون خذوا بالحسبان أنه في المرة المقبلة عندما تقررون الرد على سقوط القذائف في الجولان وتحاولون إسقاطي فإنني لن أبقى مكتوف الأيدي".

    الصحيفة قالت أن الرئيس السوري "ينهي على هذا النحو جولة الحوار الأولى في العهد الحديث بين "إسرائيل" وسوريا، هذه المرة مرت الصواريخ بالقرب من الطائرات فمن يعلم ماذا سيحصل في المرة المقبلة؟" على حد قولها.

    وقد أعلن الجيش السوري إسقاط طائرتين إسرائيليتين إحداهما حربية في ريف دمشق، وأخرى للاستطلاع في ريف القنيطرة (جنوب)، لكن تل أبيب نفت ذلك.

    ونشرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) بياناً للجيش قالت فيه: "قام طيران العدو الإسرائيلي بالاعتداء على أحد مواقعنا العسكرية بريف القنيطرة، فتصدت وسائط دفاعنا الجوي وأسقطت له طائرة حربية جنوب غرب القنيطرة (جنوب) وطائرة استطلاع غرب سعسع (ريف دمشق)".

    وأضافت القيادة في بيانها أن "العدوان السافر يأتي في إطار دعم العدو الإسرائيلي للمجموعات الإرهابية المسلحة، وفي محاولة يائسة لرفع معنوياتها المنهارة بعد الفشل الذريع الذي منيت به والخسائر الفادحة التي تكبدتها بريف القنيطرة"

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يعلن إسقاط طائرة حربية وطائرة استطلاع إسرائيليتين
    حلفاء الجيش السوري يعلنون التزامهم بخطة وقف إطلاق النار
    الجيش السوري يكبد مسلحين في ريف القنيطرة خسائر كبيرة
    الكلمات الدلالية:
    الرئيس بشار الأسد, الجيش السوري, إسرائيل, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik