15:36 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 05
    تابعنا عبر

    نفت وزارة الخارجية السودانية، صلة بلادها بحادثة الباخرة "يو إس كول" الاميركية، وأكدت في ذات الوقت عدم تسلمها قراراً من محكمة الاستئناف الاميركية يلزم السودان بدفع التعويضات المالية لأسر ضحايا الباخرة.

    الخرطوم — سبوتنيك.

    وأصدرت وزارة الخارجية السودانية، مساء أمس السبت، بيانا صحفيا، باسم المتحدث الرسمي، قريب الله خضر، قال فيه إن "وزارة الخارجية تابعت ملابسات إصدار محكمة الاستئناف الأمريكية في نيويورك يوم الثاني والعشرين من سبتمبر الحالي قرارا برفض استئناف محامي حكومة السودان وإلزام السودان بدفع تعويضات مالية لأسر ضحايا الباخرة الأمريكية يو إس كول".
    وأضاف خضر: "كما تابعت الخارجية عبر سلسلة من الجهود والإجراءات القانونية تحركات مجموعات من المحامين الامريكيين، الذين قاموا برفع قضايا تعويضات مشابهة في كل من ولاية فيرجينيا وولاية نيويورك لصالح جرحى حادثة الباخرة "يو إس كول" وفي واشنطن العاصمة لصالح ضحايا تفجير السفارتين الأمريكيتين في نيروبي ودار السلام".
    وأكد المتحدث "أن حكومة السودان استنادا إلي قناعتها الراسخة وإيمانها بعدم صلتها بتلك القضايا قد كلفت منذ عام 2015 مكتب محاماة أمريكي معروف ليتولى الدفاع واستئناف الأحكام الصادرة ضدها، حيث أثمرت جهوده عن قبول محكمة فيرجينيا التماس السودان الذي قدمه السفير بواشنطن بإعادة النظر في تلك القضايا والسماح لممثليه القانونيين  بالترافع مجددا، حيث لم  تصدر أحكاما بعد، فيما رفضت محكمة نيويورك التماس السودان بالرغم من تدخل وزارة العدل الأمريكية لصالح السودان، كما فعلت محكمة واشنطن ذات الشيء".
    وأشار الخضر إلى أن" إيمانا منها بسلامة موقف السودان تعرب عن عدم تسليمها بقرار محكمة الاستئناف الأمريكية، وأنها ستتابع مع مكتب المحاماة استئناف هذا الحكم لدى القضاء الأعلى حتى يتبين للجميع سلامة موقف السودان وعدالة قضيته التي يدافع عنها بقناعة وإيمان راسخين."
    هذا وتم تفجير الباخرة الأمريكية في 12  تشرين الأول /أكتوبر عام 2000، في عملية انتحارية بينما كانت ترسو في ميناء عدن لتتزود بالوقود، واسفرت العملية عن مقتل 17 بحاراً أمريكيا وإصابة 39 آخرين.

    انظر أيضا:

    أمريكا تتبنى دعوة "مشار" لإرسال قوات أفريقية لجنوب السودان
    واشنطن تجلي ديبلوماسييها من جنوب السودان
    بان كي مون يطالب بفرض عقوبات وحظر للسلاح على جنوب السودان
    اجتماع طارئ لمجلس الأمن لبحث تجدد القتال في جنوب السودان
    الكلمات الدلالية:
    الخارجية السودانية, امريكا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook