09:09 22 يوليو/ تموز 2018
مباشر
    رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فائز السراج

    برلماني ليبي لـ"سبوتنيك": السراج لا يراعي حرمة الوطن ولا حرمة مجلس النواب

    © AFP 2018 / MAHMUD TURKIA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    قال على التكبالي عضو مجلس النواب إن هولاند يرى أن مصلحة المجتمع الدولي تكمن في وجود ليبيا مستقرة، بحجة منع الهجرة غير الشرعية أو مكافحة الإرهاب، واستنكر التكبالي بشدة هذا الكلام، معتبرا إياه تدخلا سافرا في شئون الشعب الليبي.

    وأكد التكبالي أن الشعب الليبي هو الذي يقرر ماذا يريد ،وليست تقرره فرنسا ولا المجتمع الدولي أو غيره، وقال: نحن نريد حكومة وطنية تلتزم بقرارات الشعب الليبي وقرارات مجلس النواب ولا نريد حكومة تأتي لنا عنوة ثم يتشدقون بأنهم يشجعون الديمقراطية في ليبيا.

    وقال التكبالي إن تشديد هولاند على أن النفط لكل الليبيين في إشارة لحماية المشير حفتر للمنشآت النفطية، مؤكدا "أن السيد حفتر قام بجهود جبارة ودخل للمنشآت التي كانت تتحكم فيها الميليشيات والآن تستطيع السفن الأجنبية أن تأتي وتحمل النفط، وهم يريدون أن يقولوا إنه يسيطر على هذه المنشات وهو أثبت أنه تركها للجهات المعنية تتصرف فيها".

    وأكد التكبالي أن الشعب الليبي كله يعرف ما يحدث، فالمليشيات هي التي كانت تسيطر على النفط، والآن بعد أن حررها المشير حفتر أصبحت تصدر ويستفيد منها الشعب الليبي.

    وقال التكبالي "إننا نريد مصالحة ليبية ليبية ثم يصادق عليها الآخرون، أما أن ياتي كوبلر ومن قبلة ليون ويفرض علينا شروطا للمصالحة مع المتأسلمين، وهم الذين لا يتمتعون بأي شعبية  ويأخذون ثمانين في المئة من الكراسي، فهذا ظلم واضح ولا نقبل به،  نحن نريد مصالحة بين الشعب الليبي ولا نبعد أي طرف آخر لكن بشرط إثبات شعبيته في الشارع الليبي".

    وأوضح التكبالي أنه بعد تقدم الجيش العربي الليبي إلى مشارف طرابلس والمنطقة الشرقية التي تتمتع بالآمان التام، نريد أن نقول للعالم إن الحل موجود بأيدي الليبيين والجيش الليبي  فقط.

    وحول دعم الرئيس الفرنسي لحكومة الوفاق الوطني، أكد التكبالي أن هؤلاء يريدون أشياء معينة من حكومة الوفاق التي أتوا بها، وهذه الحكومة لا تتكلم باسم الشعب الليبي، فهي لم تنل ثقة مجلس النواب ولاتتمسك بالقونين والشرائع، والإصرار عليها من قبل فرنسا وغيرها هو ظلم للشعب الليبي.

    قال التكبالي إن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية  وفايز السراج يعتزمان إطلاق مشروع مصالحة وطنية شاملة تضم جميع الأطياف السياسية،  وأن السراج يريد وئاما مع مجلس النواب ،واستنكر التكبالي بشدة أن السيد السراج لا يملك نفسه، فهو  يقف بين مليشيات متضاربة تملي عليه ما تريد، وهو لا يراعي حرمة الوطن ولا حرمة مجلس النواب، فهو يأتمر من دول أخرى فلا يمكننا القبول به.

     والجدير بالذكر نفى السراج تأخر معركة الحسم في سرت، مؤكدا أن ملاحقة الفارين من عناصر تنظيم "داعش" مستمرة، وأن فرنسا أوضحت أن الهدف من تواجدها في الشرق هو مراقبة التنظيمات الإرهابية، مشددا على أن حكومة الوفاق تجري تنسيقا أمنيا واستخباراتيا مع باريس.

    انظر أيضا:

    فرنسا تعلن استضافة اجتماع حول ليبيا الأسبوع المقبل
    الجهيناوي يدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لإنقاذ ليبيا
    رئيس البرلمان الليبي: نحرص على توطيد العلاقات القديمة بين ليبيا وروسيا
    الكلمات الدلالية:
    فايز السراج, الأزمة الليبية, تصريحات, البرلمان, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik