14:13 19 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    جون كيري

    سياسي سوري: أمريكا علقت محادثاتها مع روسيا بسبب فضيحة "التسجيلات"

    © AFP 2018/ Molly Riley
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30

    يرى سياسي سوري أن واشنطن علقت محادثاتها مع موسكو بشأن الأزمة السورية بسبب فضيحة كبرى للإدارة الأمريكية.

    ووصف القيادي في اتحاد القوى السورية سعد القصير، إعلان الولايات المتحدة الأمريكية تعليق محادثاتها مع روسيا بشأن الأزمة في سوريا، واتهامها لموسكو بعدم الوفاء بتعهداتها، بأنه محاولة من جانب الإدارة الأمريكية للتغطية على إعلان السلطات السورية امتلاكها تسجيلات تثبت تنسيق أمريكا مع "داعش"، ما يشكل فضيحة كبرى للإدارة الأمريكية.

    وقال القصير، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة لم تعلق المحادثات، لأنها بالفعل معلقة منذ وقوع أزمة الثقة بينها وبين روسيا، على خلفية قصف الطيران الأمريكي لموقع تابع لقوات الجيش العربي السوري في مدينة دير الزور، وما تلا ذلك من أزمة قصف قوافل المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، وكذلك قصف روسيا لمقر "مؤامرة" ومقتل ضباط مخابرات.

    وأضاف: "الأمريكان يتهمون روسيا بعدم الوفاء بتعهداتها، فيما يتعلق باتفاق وقف إطلاق النار الذي انهار الشهر الماضي، وحملت واشنطن موسكو والحكومة السورية مسؤولية زيادة الهجمات على المدنيين، ولكن الحقيقة أن التسجيلات التي أعلنت السلطات السورية أنها توصلت إليها، لا تحوي فقط رصدا للتنسيق بين الجانبين الأمريكي والداعشي، ولكنها تحمل اتهامات مباشرة لأمريكا بالتسبب في مقتل المدنيين السوريين".

    وكانت الولايات المتحدة هددت، الأسبوع الماضي، بوقف المحادثات مع الجانب الروسي إذا استمرت موسكو — حسب الادعاء الأمريكي- في قصف مدينة حلب السورية، وفي المقابل اتهمت موسكو واشنطن بأنها تحاول التملص من مسؤولية انهيار الهدنة الأخيرة، من خلال إلصاق اتهامات بالإدارة الروسية للأزمة، لا أساس لها من الصحة.

    وحمَّل القيادي في اتحاد القوى السورية سعد القصير الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية سقوط قتلى من المدنيين والمرضى في المستشفيات والمراكز الطبية، مؤكدا أن الولايات المتحدة هي التي تدعم المنظمات والجماعات الإرهابية التي تستهدف هذه المناطق والأماكن الحيوية، وبالتالي فهمي مسؤولة عن كافة أعمال العنف التي تجري على الأراضي السورية في الوقت الحالي.

    وبمناسبة مرور عام كامل على التواجد العسكري الروسي على الأراضي السورية، وجه القصير الشكر إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي وصفه بأنه يتصدى للمحاولات الأمريكية لتركيع الدول وإهدار كرامتها، تحقيقاً لمصالحها الخاصة، بينما روسيا تعمل على حماية المدنيين وتبذل جهدها لوقف شلال الدم الذي يريقه الأمريكيون على الأراضي السورية.

     

    انظر أيضا:

    موسكو: الولايات المتحدة مستعدة لعقد "صفقة مع الشيطان" لتغيير النظام في سوريا
    دي ميستورا يعرب عن استيائه الشديد بعد وقف التعاون الروسي-الأمريكي حول سوريا
    قتلى وجرحى في هجوم انتحاري استهدف حفل زفاف في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الولايات المتحدة اليوم, أخبار روسيا اليوم, أخبار سوريا اليوم, روسيا الاتحادية, سورية, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik