05:00 24 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    مواقع لمسلحين في ريف دمشق

    الهدوء يعم "قدسيا" والمسلحون يخضعون لشروط الدولة

    © Sputnik . Michail Voskresenskiy
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    بعد يومين من الاشتباكات العنيفة بين الجيش السوري والعصابات الإرهابية في بلدة قدسيا بريف دمشق، يسود الهدوء الحذر محاور قدسيا على عكس الوضع في بلدة الهامة المجاورة لها في ريف دمشق الشمالي الغربي، حيث استهدف الجيش السوري مواقع "جبهة النصرة" داخل الهامة، وسمع أصوات انفجارت ناتجة عن العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش ردا على خروقات المسلحين.

     

    وأشار مصدر عسكري ميداني لمراسل "سبوتنيك"، أن المسلحين في بلدة قدسيا وافقوا على تسوية أوضاعهم مع الحكومة السورية، وقاموا بإعلان الموافقة على جميع الشروط التي وضعتها الدولة، وتم  تسليم قوائم أولية بأسماء المسلحين الراغبين بالرحيل خارج قدسيا وأولئك الراغبين بالبقاء فيها وتسوية وضعهم، حيث تم وقف إطلاق النار تلاه خروقات متكررة من مسلحي الهامة ما استدعى الرد على مصادر النيران، حيث جاءت الخروقات بعد إعلان "جبهة النصرة" وما يسمى "مجموعة القصاص" الإرهابية منطقة الهامة ساحة حرب.

    في غضون ذلك، خرجت مظاهرة شعبية، صباح اليوم، دعا فيها الأهالي إلى نبذ العنف وإحلال السلام في بلدة الهامة، في محاولة لإجبار المسلحين على قبول اتفاق المصالحة وترحيل من لا يرغب بقبول ترك السلاح، الأمر الذي قابله الجيش السوري  بإيقاف الضرب للحفاظ على سلامة المدنيين ولفتح السبيل لإنهاء تواجد المسلحين بشكل سلمي.

    وذكرت مواقع معارضة أن "تنفيذ هذه المبادرة سيجري تحت إشراف ومتابعة مفتي دمشق وريفها" الذي قام بزيارة إلى المدينة منذ يومين، فيما تختص محافظة ريف دمشق بإعادة الخدمات المتوقفة للمدينة بمجرد إخلائها من المسلحين.

    ويقدر عدد المسلحين المسجلين للمغادرة بين 300 و 400 من دون عوائلهم (ما يرفعهم مع عوائلهم إلى الآلاف)، وسيتم نقلهم إلى محافظتي حماه وإدلب بناءً على رغبتهم.
    ومن المتوقع أن تحصل عمليات الخروج "خلال ثلاثة أيام على أبعد تقدير"، على أن تعلن بعدها البلدة ضمن إطار التسويات الجديدة، "فتعود إليها الحياة كالسابق، وتتم إعادة فتح الطرق وعودة مؤسسات الدولة وخدماتها.

     

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يتصدى لمسلحي قدسيا
    بعد تسوية أوضاعهم ... "مسلحو قدسيا" يقاتلون إلى جانب الجيش السوري
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, حميميم, سورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik