03:40 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
مباشر
    طائرة مروحية روسية في سوريا

    بالصور: هدايا الجيش السوري لمسلحي أحياء حلب الشرقية

    © Sputnik. Dmitriy Vinogradov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 171

    في خطوة تحمل بطيّاتها نوعاً من "المُزاح" والجدّ معاً، عمد سلاح الجو السوري إلى رمي مجموعة من "الهدايا" للمسلحين المتحصنين في أحياء حلب الشرقية.

    وبحسب موقع قناة "العالم"، تأتي هذه الخطوة بالوقت الذي تخوض وحدات الجيش معارك عنيفة مع تلك الفصائل المتشددة، بالتزامن مع تقدّمات استراتيجية حققتها الوحدات العسكرية خلال الساعات القليلة الماضية، في طريقها لتضييق الخناق أكثر وأكثر على مقاتلي تلك الفصائل في الأحياء المتبقية شرقي حلب.

    وتداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي يوم الجمعة الماضي، صوراً تظهر عددا من المقتنيات التي رمتها طائرات الجيش السوري على أحياء حلب الشرقية، وتضم "العلم الرسمي" للجمهورية العربية السورية، إضافة إلى "ملابس بيضاء" و"شفرات حلاقة" و"صابون"، مرفقة برسالة موجهة إلى حاملي السلاح في تلك الأحياء، تطالبهم بإلقاء السلاح والإفراج عن المدنيين المحتجزين في الأحياء الشرقية.

    هدايا للمسلحين في حلب الشرقية
    facebook\hara fm
    هدايا للمسلحين في حلب الشرقية

    وبحسب ما نشر من صور، تقول المناشير "ليس من الرجولة أن تتحصنوا خلف المدنيين والإحتماء بهم، أخرجوا المدنيين من الأحياء ونحن مستعدون لحمايتهم ونقلهم إلى أي منطقة والإهتمام بهم فهم أهلنا". كذلك تقول مناشير أخرى "اتركوا أسلحتكم ونحن مستعدون لتسوية أوضاعكم ضمن خطة المصالحة الوطنية، ولمن يرغب بالخروج إلى أي منطقة أخرى فنحن مستعدون لتأمين ممر آمن لكم، شرط الإفراج عن جميع المدنيين والعسكريين المحتجزين لديكم".

    لكن وبحسب النشطاء الذين تناقلوا الصور، فإن شفرة الحلاقة تهدف إلى تسهيل عملية فصل من يريد الخروج  من المقاتلين عبر السماح لهم بحلق ذقونهم قبل المغادرة.

    هدايا للمسلحين في أحياء حلب الشرقية
    facebook\harafm
    هدايا للمسلحين في أحياء حلب الشرقية

    فيما اعتبر آخرون أنها رسالة جدية من الجيش السوري لهم تقول: "احلقوا طائفيّتكم قبل أن تسلّموا أنفسكم"، في إشارة لذقونهم الطويلة التي تدل على تشددهم الديني، فبنظرهم، كلّما طالت الذقن كلّما كان إيمانهم أكثر.

    لذا طلب الجيش منهم حلق هذه اللحية "الطائفية" والخروج عبر ممرات آمنة تحت إشراف جنوده.

    الجدير بالذكر أن الجيش السوري وحلفاؤه، يتابعون تقدمهم شمال شرق مدينة حلب، حيث سيطروا أمس على المدرسة الزراعية والمجبل وكتلة الروافع والهنكارات ومنطقة المعامل، وأسروا عدداً من المسلحين فيما أوقعوا آخرين قتلى وجرحى.

    كما سيطر الجيش وحلفاؤه، على "مقلع الزفت" و"الكسارات" و"المناشر" شرقي بلدة العويجة شمال حلب، وعلى معظم حي "الأرض الحمرا"، بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة.

    انظر أيضا:

    الجيش التركي يعاود اقتحامه للأراضي السورية بريف حلب
    كيري: المشاركون في لقاء "لوزان" يعملون بشكل دؤوب لمعالجة الوضع في حلب
    دخول موظفين أمميين لبستان القصر لبدء إخراج المسلحين من حلب الشرقية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار حلب, اخبار سوريا اليوم, سورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik