21:54 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الكاتب والصحفي بقناة "KNN" صهيب أحمد كاكيه محمود لـ"سبوتنيك" إن عملية تحرير الموصل جاءت بعد شهور من الصراع والمفاوضات السياسية المكثفة، التي بدأت بناء على أوامر مباشرة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وقائد القوات العراقية عثمان الغنامي.

    وأشار محمود إلى أن تصريحات الأمين العام لوزارة البيشمركة (القوات المسلحة) في إقليم كردستان العراق جبار يافار، التي أعلن فيها مشاركة قوات من البيشمركة تحت غطاء من طيران التحالف الدولي في عملية تحرير الموصل، تدحض التصريحات المتوالية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي أكد مرارا وتكرارا أن الجنود الأتراك سيشاركون في عملية تحرير الموصل، سواء أراد العراق أم لم يرد.

    وفي الوقت نفسه قدم يافار إجابة واضحة حول ذلك، وأكد أن هناك قائمة للقوات العسكرية التي ستشارك في العملية، والتي تشمل قوات الجيش الحكومية والقوات الخاصة العراقية وقوات مكافحة الشغب والمجموعات 70 و80 من قوات البيشمركة من إقليم كردستان، ونحو 2000 متطوع من "حزب العمال الكردستاني"، والحشد الشعبي والجبهة الوطنية ووحدة النخبة لقوات مكافحة الإرهاب في محافظة نينوى وأيضا القوات الجوية للتحالف الدولي.

    وفي بداية العملية أجرت القوات العراقية هجوما على الجبهة الجنوبية، في حين هاجمت قوات البيشمركة الضفة الشرقية، لكن التنظيم عانى من خسائر فادحة إذ قتل نحو 10 أشخاص وأصيب 27 آخرون في الأيام الأولى للعملية، وتقول قوات البيشمركة إنها قادرة على المضي قدما لنحو 20 كيلومتر داخل المدينة. فقوات البيشمركة استطاعت لـ  9 أيام الثبات على الجبهة وكانت قادرة على دفع عدد كبير من مسلحي تنظيم "داعش".

    ويرى محمود  أن السبب الوحيد وراء نشاط التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في عملية تحرير الموصل، إضافة إلى دعم القوات العراقية وقوات البيشمركة هو اقتراب موعد الانتخابات الأمريكية.

    وأشار محمود إلى أن الإدارة الأمريكية الحالية ستغادر بعد 3 أسابيع فقط، ولذلك حرصوا على الإسراع لتحصيل الفوز وتحرير المدينة، على الرغم من أنهم كانوا يستطيعون ذلك منذ وقت طويل.

    ووفقا للكاتب الإيراني فإن عملية تحرير الموصل ستكون مدعاة فخر للرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما، ومن ثم يدعم هذا مرشحة نفس الحزب هيلاري كلينتون في الانتخابات القادمة.

     ويشير محمود إلى وجود تذمر في صفوف الأكراد، إذ أن القوات الكردية أخذت على عاتقها أغلب الخسائر من خلال القتال في المناطق المأهولة، بشكل رئيسي، بالسكان العرب، لكن هناك اتفاق بين الحكومة في بغداد ومسعود بارازاني في إقليم كردستان على التوحد ضد العدو المشترك بما في ذلك تحرير الموصل.

    انظر أيضا:

    معركة الموصل تثير الرعب في قلب القارة العجوز
    رئيس الأركان الروسي يكشف ماذا يهم روسيا في تحرير الموصل
    معركة الموصل تثير الرعب في قلب القارة العجوز
    أوروبا تترقب عودة الإرهابين بعد طردهم من الموصل
    رفع العلم العراقي في الحمدانية شرق الموصل
    بوتين يبحث في اتصال هاتفي عملية تحرير الموصل مع العبادي
    الخارجية الروسية: الموصل العراقية أمام كارثة إنسانية
    الكلمات الدلالية:
    أخبارالعالم العربي, أخبارالعراق اليوم, أخبارالعالم, الإدارة الأمريكية, الموصل, العالم, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook