06:46 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)
    0 30
    تابعنا عبر

    بحث وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في مكالمة هاتفية مع نظيره الأمريكي، جون كيري، اليوم الخميس، سبل تطبيع الوضع في أحياء حلب الشرقية بسوريا.

    موسكو — سبوتنيك

    وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية بهذا الصدد: "استمرارا للحوار الثنائي حول القضية السورية، وتطويرا لاتفاقات لوزان التي تم التوصل إليها يوم 15 تشرين الأول/ أكتوبر، بحث وزيرا الخارجية سبل تطبيع الوضع في الجزء الشرقي من حلب، حيث أعلنت القوات الحكومية السورية والقوات الجوية الروسية هدنة إنسانية وتعليق العمليات القتالية، واستعدادهما لتمديدها في حال لم تخرق نظام التهدئة "جبهة النصرة" والتشكيلات المسلحة غير الشرعية المتحالفة معها".

    وأضافت الخارجية في بيانها أن "لافروف أشار إلى توفير إمكانية مغادرة المدينة من دون أي عائق، ليس فقط للسكان المدنيين، بل وأيضا لأفراد التشكيلات المسلحة غير الشرعية، لكن المسلحون يحاولون إحباط وقف إطلاق النار ويعيقون إجلاء السكان".

    وجرى التأكيد على أنه "على الولايات المتحدة أن تنفذ وعودها القديمة بفصل تشكيلات المعارضة "المعتدلة" عن الجماعات الإرهابية".

    كما أشارت الخارجية الروسية إلى أن الوزيرين اتفقا على أن الخبراء الروس والأمريكان سيواصلون العمل على مسائل التسوية السلمية في سوريا، كما ناقشا قضايا دولية أخرى، بما فيها الوضع في العراق واليمن، إلى جانب بعض مسائل العلاقات الثنائية.

    الموضوع:
    الخلاف الحاد بين موسكو وواشنطن (252)

    انظر أيضا:

    لافروف وكيري يبحثان الأوضاع في حلب وقضية كوريا الشمالية
    لافروف وكيري يعقدان سلسلة من الاتصالات في نيويورك حول التسوية السورية
    الكلمات الدلالية:
    جون كيري, سيرغي لافروف, حلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook