03:49 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    توقع رئيس منظمة الهلال الأحمر التركي كرم كينيك، اليوم الجمعة، نزوح مليون شخص من سكان الموصل نحو الحدود التركية مع بدء معركة تحرير الموصل وأضاف "هناك نحو مليوني شخص في مدينة تلعفر شمال غرب العراق.

    أنقرة — سبوتنيك

    وبحسب التوقعات، وفي حال تعرضت مدينة تلعفر لأي هجمات من تنظيم "داعش" أو قوات التحالف الدولي، يحتمل أن ينزح أولئك الناس من المنطقة هربا من عمليات القصف لينقذوا أرواحهم. وفي حال تم استهداف المدنيين خلال العمليات وتحولت الاشتباكات إلى صراع طائفي فيمكن أن يصل عدد النازحين إلى مليون شخص".

    وأفاد بأن الناس عالقين في المدينة، ويواجهون مأزقا حقيقيا حيث لا يستطيعون الهروب إلى الجنوب أو إلى سوريا التي تشهد فوضى عارمة كما أن شمال العراق يشهد أزمة اقتصادية كبيرة.

    ولفت إلى أن موجة الهجرة المحتملة مرتبطة بالأبعاد السياسية والعسكرية، أي بسير العمليات العسكرية في الموصل وردة فعل سكان المنطقة حيالها، وبالتالي من غير الممكن أن نتوقع عدد النازحين في الوقت الحالي، ولكن إذا ظهر وضع مشابه للوضع في سوريا فتحتاج تركيا والعراق إلى دعم دولي في حال نزوح مئات الآلاف نحو الحدود التركية من أجل تقديم الحاجات الإنسانية لهذا العدد الكبير من النازحين وتأمين المأوى لهم، ونحن نحاول الحصول على هذا الدعم الدولي ونقدم المعلومات لمنظمات الإغاثة الإنسانية التابعة للأمم المتحدة ونجري التحضيرات تحسبا لموجة هجرة كبيرة محتملة.

    وأوضح كينيك، إن منظمة الهلال الأحمر التركية افتتحت مكتباً لها في مدينة إربيل العراقية، في إطار الأزمة التي تشهدها المنطقة، ووفد الهلال الأحمر في مدينة إربيل يقدم المساعدات الإنسانية اللازمة لسكان المنطقة، مشيرا إلى أن وفد الهلال الأحمر يتابع الأوضاع الإنسانية ليس في الموصل فقط، وإنما كان يهتم في الشؤون الإنسانية في كركوك وشنغال سابقا.

    وأكد أنه زار المنطقة بعد بدء عملية تحرير الموصل وقام ببعض التحريات وأجرى اتصالات مع المسؤولين في الحكومة العراقية المركزية وإدارة إقليم كردستان العراق، وأضاف "أبلغنا المسؤولين في العراق استعدادنا لتقديم الدعم الإنساني للمدنيين في حال نشوب أزمة إنسانية محتملة على خلفية المعارك، وفي هذا الإطار هناك فرن يصنع 5 آلاف رغيف خبز يوميا، وأرسلنا اليوم قافلة مساعدات مؤلفة من 20 حافلة إلى شمال العراق، وقد أطلقنا حملة مساعدات لدعم سكان المنطقة، ونواصل أعمالنا تحسبا لأي موجة هجرة كبيرة محتملة".

    وحول احتمال تسلل إرهابيي تنظيم "داعش" بين المدنيين المتوقع نزوحهم من الموصل، قال إن هذا الموضوع يدخل في اختصاص قوات الأمن التركية، مضيفا بأنه في حالات النزوح غير المنتظمة، قد يحدث هذا وإدارة الهجرة وإدارة الكوارث والطوارئ التركية ووزارة الداخلية اكتسبت الخبرة في هذا المجال، ويمكن اتخاذ التدابير اللازمة لتفادي هذا الأمر في حال تبادل المعلومات الاستخباراتية بين الدول.

    انظر أيضا:

    "داعش" يحتجز 550 عائلة في الموصل كدروع بشرية
    هل ستكون الموصل آخر معاقل "داعش" في العراق؟
    إيران تشارك في اجتماع باريس حول الموصل
    انتخابات الرئاسة الأمريكية في الموصل
    معركة الموصل تثير الرعب في قلب القارة العجوز
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, الهلال الأحمر, الموصل, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik