08:59 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    بوغدانوف

    بوغدانوف: روسيا ستدرس طلب العراق وليبيا المشاركة في العمليات على أراضيهما

    © Sputnik . Vladimir Trefilov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول أفريقيا، نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، اليوم الثلاثاء، استعداد روسيا لدراسة طلبات من العراق وليبيا بالمشاركة في العمليات ضد الإرهابيين في أراضيهما، في حال وردت مثل هذه الطلبات.

    موسكو — سبوتنيك

    وجاء في بيان صدر عن منتدى "فالداي" الدولي للنقاش، الذي شارك فيه بوغدانوف، أن "نائب وزير الخارجية أكد أن مسألة فصل إرهابيي "جبهة النصرة" عن المعارضة المعتدلة في سوريا نوقشت بين الجانبين الروسي والأمريكي خلال أشهر طويلة على مختلف المستويات — سواء بين رئيسي الدولتين، أو مع ممثلي الخارجية الأمريكية ووكالة الاستخبارات المركزية والبنتاغون".

    وأشير في البيان إلى أن "ميخائيل بوغدانوف أعلن كذلك أنه في حال ورود طلبات من سلطات العراق وليبيا بمشاركة روسيا في العمليات ضد الإرهابيين في أراضي الدولتين، فإن القيادة الروسية ستدرس مثل هذه الطلبات باهتمام".

    وتجدر الإشارة إلى أنه تستمر في العراق عملية تحرير مدينة الموصل في شمال البلاد من إرهابيي تنظيم "داعش"، الذين استولوا عليها في 2014، منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر، بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة العراقية، رئيس الوزراء حيدر العبادي صباح الاثنين 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، "ساعة الصفر" لتحرير محافظة نينوى.

    أما ليبيا، فتشهد حالة من الانفلات الامني منذ الإطاحة بنظام الزعيم معمر القذافي، الذي حكم ليبيا طوال 42 عاماً، في تشرين الأول/أكتوبر 2011، وانقسم البلد إلى مناطق متنافس عليها بين حكومة معترف بها دولياً في الشرق وأخرى موازية تسيطر على العاصمة طرابلس، وتدعم كلا منهما تحالفات لمعارضين سابقين وفصائل مسلحة. كما عززت تنظيمات إرهابية ومتطرفة مثل تنظيم "داعش" وغيره مواقعه في بعض مناطق البلاد.  

    انظر أيضا:

    بوغدانوف: روسيا تدعو إلى مشاركة إيران والعراق ومصر في اجتماع لوزان حول سوريا
    بوغدانوف: نهاية العملية العسكرية الروسية في سوريا غير مرئية حتى الآن
    بوغدانوف: الوضع السياسي والعسكري في ليبيا معقد ولا تغييرات للأفضل
    الكلمات الدلالية:
    الحرب على الإرهاب, بوغدانوف, العراق, ليبيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik