09:28 23 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    وزير المالية السوري.

    وزير المالية السوري لـ"سبوتنيك": تحسين العلاقات المالية بين سوريا وروسيا قريبا

    © Sputnik.
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 8020

    أكد وزير المالية السوري مأمون حمدان أنه لا يوجد عملة جديدة الآن على الإطلاق، كما تم تداوله من قبل العديد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، فنحن نعتز بالليرة السورية وسنعمل لإعادة قيمتها، ولن نسمح بالتعامل بغير الليرة السورية ضمن الحدود السورية.

     

    وأشار الوزير السوري في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" إلى أن العلاقات السورية- الروسية بمختلف المجالات مجدية، ونحن مسرورون لهذه العلاقات، وقد قمت بالاجتماع مع السفير الروسي في دمشق واتفقنا على العديد من الأمور التي ستحسن العلاقات المالية بين البلدين، وسيكون لنا العديد من الزيارات إلى روسيا قريباً.

    وأضاف الوزير رغم الحرب في سوريا لا يمكن أن نتبع سياسة ضد الشعب أو على مصلحة الشعب لأنه البوصلة لعمل الحكومة، لذلك عندما نتخذ أي قرار ننطلق من المصلحة العامة التي تكون منسجمة مع بعضها البعض، وليس لدينا مواطن ضد مصلحة الدولة أو العكس، لذلك نبحث دائماً على تحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي في سوريا، ولكن يجب أن نعلم أنه علينا عبء كبير من أجل توجيه الدعم للأمان والأمن وهو طلب أساسي لأي مواطن.

    وأضح الوزير السوري أنه رغم وجود عجز في موازنة العام الحالي نتيجة خروج العديد من المنشآت الصناعية عن الإنتاج وتراجع المؤشر الذي أثر بدوره على الإيرادات العامة للخزينة، لكنه في ذات الوقت رأى أن زيادة الإنتاج الفعلي وخاصة الصناعي والزراعي والتخفيف من المستوردات، فيما عدا المستلزمات الأساسية، ناهيك عن الحد من الهدر، سيكون مخرجا لزيادة إيرادات الخزينة وتراجع العجز المالي القائم حاليا، فالعجز يعرف بأنه زيادة في حجم الإنفاقات عن الإيرادات العامة للدولة، حيث يعتبر العجز المالي الكبير للدولة أحد النتائج المباشرة للحرب الشرسة والقذرة التي تسببت بانخفاض كبير في الإيرادات العامة للدولة وارتفاع في الإنفاق العام، ويعود السبب في العجز بالموازنة العامة للدولة إلى انخفاض الإيرادات الضريبية المقتصرة على المتواجدين في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة، ونتيجة الخلل في النظام الضريبي، وتهرب كبار المكلفين وأصحاب النفوذ من دفع الضريبة، إضافة إلى تراجع عائدات بدل تقديم خدمات الماء والكهرباء في الكثير من المناطق والمحافظات السورية، فضلاً عن الانخفاض الحاد في عائدات النفط والانعدام شبه التام لعائدات السياحة، حيث كانت هذه العناصر تشكل المصادر الأساسية في تمويل الموازنة.‏

     

    انظر أيضا:

    الأسد يتلقى اتصالا من بوتين تناول جهود حل الأزمة السورية
    بوتين يُبين موقف موسكو من الأزمة السورية ويقيم السياسة الأمريكية
    بوتين يبحث الأزمة السورية هاتفيا مع أردوغان
    الكلمات الدلالية:
    اخبار سوريا اليوم, سورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik