19:47 21 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    محسن فكري

    تظاهرات وغضب خلال تشييع بائع سمك قتل بطريقة مأساوية بالمغرب

    facebook
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 104603

    أثار مقتل بائع سمك بطريقة مأساوية، سحقا بشاحنة لجمع النفايات في شمال المغرب، موجة كبيرة من الحزن والغضب وسار الآلاف في جنازته.

    قتل محسن فكري، بائع السمك البالغ حوالي 30 عاما مساء الجمعة في الحسيمة (شمال المغرب)، عندما علق في مطحنة شاحنة لنقل النفايات، عندما كان يحاول، على ما يبدو، اعتراض عناصر شرطة في المدينة سعوا إلى مصادرة وإتلاف بضاعته.

    وأثارت الظروف الفظيعة لمقتله الذي صور بهاتف محمول ونشر على الإنترنت صدمة بين السكان. وتناقلت شبكات التواصل الاجتماعي صورة لجثة فكري وهي عالقة داخل مطحنة الشاحنة، ووجهت دعوات مختلفة للتظاهر في مختلف أنحاء البلاد، لا سيما في العاصمة الرباط.

    وسار، اليوم الأحد، آلاف المشيعين خلف جثمان فكري، الذي نقلته سيارة إسعاف صفراء اجتازت مدينة الحسيمة إلى بلدة إمزورن المجاورة الواقعة على بعد 15 كم.

    ورفع بعض متصدري الموكب علما امازيغيا فيما تقدمت الجنازة عشرات سيارات الأجرة والخاصة لفتح الطريق.

    وفي اتصال هاتفي مع وكالة "فرانس برس" روى أحد الشهود "أن موكب التشييع يمتد على أكثر من كيلومتر".

    وهتف بعض المشيعين "مجرمون، قتلة، إرهابيون!" وسط نحيب النساء. كذلك صاح أحدهم "نم قرير العين أيها الشهيد محسن، سنواصل النضال".

    كما صرح أخر أن "سكان الريف متضامنون مع الشهيد محسن. نريد أن نعلم ما حدث وملاحقة المذنب أو المذنبين".

    وطلب العاهل المغربي الملك محمد السادس الموجود في زنجبار (تانزانيا) حيث يختتم جولة دبلوماسية واسعة في شرق أفريقيا، من وزير الداخلية محمد حصاد "تقديم تعازي ومواساة جلالته إلى عائلة المرحوم"، بحسب بيان للوزارة.

    وأعطى الملك تعليمات "لإجراء بحث دقيق ومعمق ومتابعة كل من ثبتت مسؤوليته في هذا الحادث، مع التطبيق الصارم للقانون في حق الجميع، ليكونوا عبرة لكل من يخل أو يقصر خلال القيام بمهامه ومسؤولياته"، بحسب الداخلية التي سبق أن أعلنت فتح تحقيق مشترك مع النيابة العامة المحلية غداة المأساة.

    وما زالت الظروف الدقيقة لمقتل محسن فكري ملتبسة. فقد أجبرته السلطات على التخلص من عدة صناديق من سمك أبو سيف الذي يمنع صيده في المغرب حسب ما أوضح الممثل المحلي للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان فيصل أوسار.

    وقال أوسار إن "البضاعة كانت مرتفعة القيمة. البائع رمى نفسه لانتشال الأسماك لكنه سحق في الآلة" مشيرا إلى أن "منطقة الريف بكاملها مصدومة وتشهد غليانا".

    المصدر: أ ف ب

    انظر أيضا:

    "داعش" يطور أساليبه في المغرب والقاصرات إحداها
    ويكيليكس تكشف عن علاقة ملك المغرب بهيلاري كلينتون
    هل ستسير تونس على خطى المغرب ويتسلم الإسلاميون راية البرلمان من جديد؟
    الكلمات الدلالية:
    المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik